العثور على جثتي امرأة ورجل مقتولين في مخيم الهول

يشهد مخيم الهول بريف الحسكة شمال وشرق سوريا، مؤخراً ارتفاعاً ملحوظاً في معدلات الجريمة وعمليات الاغتيال بحق قاطني المخيم وذلك في ظل ازدياد تحركات أذرع وخلايا تنظيم داعش الإرهابي ضمن المخيم الذي يضم الآلاف من عوائل التنظيم بالإضافة لنازحين سوريين ولاجئين عراقيين.

وبحسب مصادر أمنية، فقد تم العثور على جثة رجل مجهول الهوية في العقد الثالث من العمر، مقتولا بالرصاص بالقسم السادس من المخيم المخصص للنازحين السوريين.

وفي حادثة مماثلة، عثرت قوى الأمن الداخلي في وقت سابق من يوم الاثنين على جثة نازحة سورية في القسم السادس من المخيم مفصولة الرأس عن الجسد. ومن المرجح أن تكون خلايا تتبع تنظيم داعش هي من تقف وراء الجريمة.

ومنذ العاشر من حزيران/يونيو الجاري فقط، قتل ضمن مخيم الهول سبع نساء، ورجل ليرتفع بذلك عدد حالات القتل في المخيم منذ بداية العام الجاري، إلى 26 شخصاً.

ويرى مراقبون بأن حل معضلة مخيم الهول تتطلب تدخلاً دولياً، كونه من أخطر المخيمات في العالم إذ يأوي الآلاف من عوائل تنظيم داعش الإرهابي، ويحملون جنسيات أكثر من خمسين دولة أجنبية، مشيرين إلى أن خطره يهدد العالم بأسرة وليس فقط منطقة شمال وشرق سوريا.

هذا وتناشد الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا المجتمع الدولي بشكل مستمر لإيجاد حل لعناصر تنظيم داعش الأجانب المحتجزين لديها، وتطالب الدول باستعادة مواطنيها من عوائل التنظيم المتواجدين في مخيمات المنطقة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort