العبادي يحدد طريقة الخروج من أزمة الانتخابات ويدعو لاجتماع على “مستوى عال”

المشهد العراقي بات اكثر تعقيداً بعد ان تحالف الطرف الفائز والاكبروالابرز في معارضته لإيران، مع من يعد وكيلها الرئيسي في العراق والاقرب الى طهران، مما آثار حفيظة الذي احتل المركز الثالث بين الفائزين والذي يتزعمه رئيس الحكومة الحالي حيدر العبادي والذي كان اقرب في تحالفه مع سائرون حتى في وقت قريب.
وفي هذا الاطار قال رئيس الوزراء حيدر العبادي في كلمة متلفزة له بأنهم يواجهون تحدي الحفاظ على البلاد وثقتهم بعبور هذه المرحلة الصعبة، مضيفاً بأنه على الرغم ما شاب الانتخابات من خروقات، الا ان اتباع طرق قانوينة ودستورية هوالسبيل الوحيد لحل المشاكل والمضي بتشكيل مجلس نواب جديد وحكومة تنبثق عنه.
العبادي وجه دعوة الى الكتل السياسية لعقد اجتماع على مستوى عال بعد عطلة العيد، لحماية الوطن وضمان سلامة العملية السياسية، مشدداً الى عدم السماح بالتلاعب باصوات المواطنين والقبول لعمليات التزوير.
ودعا العبادي لعقد لقاءات مسؤولة للاتفاق على البرنامج المقبل لدوائر الدولة بجميع مؤسساتها وفق القانون، وأن يكون البرنامج المنشود ملبياً لطموحات المواطنين ومحاربة الفساد والقضاء عليه والتخلص من المحاصصة.
من جهة ثانية اشار زعيم ائتلاف الوطنية اياد علاوي بأن العراق امام ازمة قد تطيح بالعملية السياسية نتيجة عمليات التزوير التي شهدتها الانتخابات وتداعياتها، بالاضافة الى استمرار نزيف الدم العراقي ومعاناة العراقيين.
علاوي اكد ان اي محاولة لاستنساخ التجارب السابقة ستعيد العراق الى المربع الأول وستنتج شكلاً اخر من المحاصصة التي تسببت بالويلات والخراب للعراقيين، لافتا الى ان ائتلاف الوطنية يدعم ويساند كل جهد مخلص لتشكيل تحالف عابر للطائفية ضمن الفضاء الوطني.

قد يعجبك ايضا