العبادي يبدي رفضه لاتفاق تطبيع الأوضاع في مدينة سنجار

على خلفية توقيع اتفاق تطبيع الأوضاع في مدينة سنجار بمحافظة نينوى، بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان، عبر رئيس الوزراء الأسبق حيد العبادي عن رفضه للاتفاق، قائلاً أن ذلك لن يحل المشكلة.

الاجتماع الذي تمخض عنه اتفاق سنجار

العبادي وفي تصريحات صحفية له، قال إنهم يرون في اتفاق سنجار غموضاَ وتخادماً، مشيراً إلى أن هذا لن يؤسس لعلاقات شفافة وراسخة، ولن يحل المشكلة.

نص الاتفاق

رئيس ائتلاف النصر أكد أيضاً، أنهم ليسوا مع سياسة الحكومة الحالية بتعاملها مع الملفات العالقة مع إقليم كردستان، موضحاَ بأنه يجب أن لا يفهم من قوله إنه متصلب تجاه الكرد.

ولفت رئيس الوزراء العراقي الأسبق، إلى أنه مع الحلول الدستورية العادلة لضمان التعايش والسلام والرخاء للجميع، وأنه ليس عدواً للكرد.

وعن الأوضاع الاقتصادية في العراق، حذر حيدر العبادي من أن الإقتراض سيقود البلاد إلى انهيار مالي، داعياً إلى إجراء إصلاحات كبرى بجسد الدولة وهيكل النظام السياسي.

وبين العبادي بأن أمام حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي تحديات اقتصادية وجودية، ولا بد لها من ضبط الإنفاق ومحاصرة الهدر وتعظيم الموارد واتخاذ قرارات اقتصادية مؤلمة وشجاعة، وإلا لا يمكن تجاوز آثار هذه الأزمة.

قد يعجبك ايضا