العبادي: اتفاق حزب الله مع “داعش” مقلق وإهانة

أعرب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي عن رفضه للاتفاق الذي نقل بموجبه المئات من تنظيم “داعش” إلى البوكمال على الحدود السورية العراقية.

وقال العبادي، في المؤتمر الصحافي الأسبوعي، الثلاثاء، “إن نقل أعداد كبيرة من داعش إلى المناطق الحدودية مع العراق إهانة للشعب العراقي”. وأضاف: “كان مفترضاً عدم ترك أي فرصة لداعش ليتنفس”.

وتابع أن “القوات العراقية تسعى للقضاء على داعش وليس احتوائه”.

وأفادت وكالة “الأسوشيتد برس” أن نحو 600من مرتزقة تنظيم “داعش” تمكنوا من الرحيل في إطار اتفاق فاوضت عليه ميليشيا حزب الله مقابل تحديد مكان رفات العسكريين اللبنانيين الذين خطفهم “داعش” عام 2014 وقتلهم لاحقاً.

ميدانياً، تمكنت قوات الشرطة الاتحادية وفرقة الرد السريع، اليوم الأربعاء، من السيطرة على الجزء الشرقي لناحية العياضية وقرية قبق شمالها.

وكانت الشرطة الاتحادية قد أعلنت، أمس الثلاثاء، عن بسط السيطرة على 50% من مساحة العياضية.

وقال قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد جودت، في بيان “إن قوات الشرطة الاتحادية تواصل تقدمها باتجاه مركز ناحية العياضية آخر معاقل داعش شمال تلعفر من ثلاثة محاور وتستعيد السيطرة على 50% من مساحة الناحية”.

وأضاف جودت أن الشرطة الاتحادية “تنشر الأسلحة والقناصين على مرتفعات ساسان والمباني وتكثف قصفها الصاروخي على مقرات التنظيم”، مشيراً إلى أن “داعش يستخدم مفارز الإعاقة عن طريق العبوات الناسفة والنيران البعيدة لعرقلة تقدم القطعات وإطالة أمد المعركة”.

كما، أفاد مصدر في “البيشمركة”، الثلاثاء، بأن العشرات من مسلّحي تنظيم “داعش” سلّموا أنفسهم إلى القوات الكردية في منطقة سهل المالح، قرب قضاء تلعفر في محافظة نينوى العراقية.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “المسلحين هربوا من ناحية العياضية مع أسرهم”.

 

 

قد يعجبك ايضا