العالم يترقب ظاهرة فلكية لم يشهد التاريخ لها مثيلاً منذ قرون

قال علماء الفلك إن سماء ليلة الإثنين المقبل ستشهد اقتراباً كبيراً بين أكبر كوكبين في النظام الشمسي، لم يُشهد التاريخ له مثيلاً منذ القرن السابع عشر.

وبحسب علماء الفلك، سيقترب كوكب المشتري من كوكب زحل بشكل كبير، إذ سيكون الكوكبان على بعد 450 مليون ميل من بعضهما.

ولرؤية الاقتران، يتعين الاستعداد بعد غروب شمس يوم الإثنين المقبل بقليل، والنظر إلى الجنوب الغربي من الأفق، وسيكون زحل أصغر وأقل لمعاناً من المشتري وسيوجد عند الجانب العلوي إلى اليمين من المشتري.

وكان الاقتران الأوضح والأقرب بين المشتري وزحل في عام 1226، وسيكون هذا الاقتران أقرب اقتران مرئي منذ ذلك الحين.

قد يعجبك ايضا