العاصفة “هارفي” في تكساس قد تزداد سوءاً

توقّع خبراء الأرصاد الجوية والطقس الأمريكيون، أن تزداد الفيضانات الكارثية التي تشهدها ولاية تكساس سوءاً على مدار الأيام القليلة المقبلة، لارتفاع المياه إلى مستويات تاريخية عقب العاصفة العنيفة التي تعرضت لها الولاية.

وتراجع ارتفاع المياه إلى 75 سنتيمتر في مدينة هيوستون عقب ضرب الإعصار هارفي الولاية، ما أدى إلى تحويل الطرق إلى أنهار، لكن خبراء يرون أن هذا الارتفاع قد يتضاعف الأيام القليلة المقبلة.

وتسبب الإعصار هارفي في هبوط أرضي في مناطق عدة، ما أدى إلى فيضان وصفه الخبراء بأنه غير مسبوق في البلاد، ويتوقع أن تصل مستويات المياه إلى ارتفاع يتراوح بين 15 و25 بوصة في جنوب غرب ووسط لويزيانا.

وأجْلَت فرق الإنقاذ حتى الآن حوالي ألفي شخص من مدينة هيوستون، رابع أكبر مدينة أمريكية، كما التقطت المروحيات السكان من أعلى أسطح المنازل بعد اللجوء إليها لتفادي الغرق.

وقالت تقارير إن حوالي ثمانية أشخاص قتلوا بسبب الإعصار والفيضان الناتج عنه، من بينهم ستة من أسرة واحدة.
ووافق الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، على إعلان حالة الطوارئ في ولاية لويزيانا المجاورة، حيث قال “لم يكن هناك ثمة شيء مثل هذا من قبل”، كما أشاد بجهود فرق الإنقاذ و”الروح” العالية لسكان ولاية تكساس، مشدداً على أنه يناقش مجلس الشيوخ في تخصيص المزيد من الأموال لصالح الولاية.

يذكر أن “هارفي” هو أقوى إعصار يضرب الولايات المتحدة منذ الإعصار “ويلما”، الذي حدث في ولاية فلوريدا قبل 12 عاماً، حيث شهد العام 2005 سلسلة أعاصير قوية، من بينها أيضاً كاترينا الذي تسبب بموت 1800 شخص في نيو أورليانز.

 

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort