الطيران الروسي يستهدف المنطقة العازلة مخلفاً قتلى وجرحى

لأول مرة منذ الإعلان عن اتفاق إقامة منطقة منزوعة السلاح في سوريا، استهدف سلاح الطيران الروسي محاور ضمن المنطقة مخلفاً عدداً من القتلى والجرحى.
المرصد السوري لحقوق الإنسان، رصد تنفيذ الطائرات الحربية الروسية، نحو 10 غارات استهدفت ضاحية الراشدين، ومناطق خان العسل وكفرجوم وكفرناها، ودارة عزة وأورم الكبرى وريف المهندسين، ومناطق أخرى في محيطها بريف حلب الغربي.
الغارات اسفرت عن فقدان شخصين لحياتهما أحدهما طفل، في القصف الذي طال أطراف بلدة دارة عزة في الجهة المقابلة لترمانين، كما جرح نحو 14 شخصاً آخرين في القصف على أطراف دارة عزة واورم الكبرى، ليرتفع إلى 172 عدد الخسائر البشرية من المدنيين والمسلحين، منذ بدء سريان اتفاق المنطقة منزوعة السلاح، في الـ 17 أيلول سبتمبر الماضي.
إلى ذلك جددت قوات النظام السوري خروقاتها المتكررة على محاور عدة ضمن المنطقة منزوعة السلاح، حيث قصفت مجدداً مناطق في الأراضي الزراعية لمدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، بالإضافة إلى قصف بقذائف المدفعية، طال أطراف بلدة الناجية، بريف جسر الشغور.
قوات النظام قصفت كذلك أماكن في منطقة مورك بريف حماة الشمالي، وذلك بعد ساعات من غارات للطيران الحربي على مناطق في بلدة التمانعة، ومزرعة المنظار بأطراف مدينة خان شيخون، أسفرت عن سقوط عدد من الجرحى.
كما دارت اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والميليشيات الموالية لها من جهة، والفصائل المسلحة من جهة آخرى، على محاور في محيط منطقة البحوث العلمية في الضواحي الغربية لمدينة حلب، وسط استهدافات متبادلة على محاور القتال من الطرفين، دون معلومات عن خسائر بشرية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort