الطيران الحربي يشنّ عشرات الغارات على ريفي إدلب وحماة

واصل طيران النظام السوري وروسيا القصف العنيف ضمن المنطقة العازلة، مع دخول التصعيد العسكري هناك يومه التاسع والخمسين.

المرصد السوري لحقوق الإنسان أفاد بأن طائرات النظام الحربية شنت أكثر من مئة غارة طالت أماكن في أطراف مدينة إدلب ومناطق متفرقة في ريفيها الجنوبي والشمالي، فضلاً عن استهداف عدة قرى وبلدات بريفي حماة الشمالي والشمالي الغربي، ومحور كبانة في ريف اللاذقية الشمالي.

الطائرات الروسية شنت هي الأخرى سلسلة من الغارات على خان شيخون وجبالا ومحيطها وتل عاس وحيش جنوبي إدلب، وكفرزيتا واللطامنة وأطراف لطمين في الريف الشمالي والشمالي الغربي لحماة.

كذلك ألقى الطيران المروحي عدة براميل متفجرة على محور كبانة بجبل الأكراد في ريف اللاذقية، كما أطلقت قوات النظام مئات القذائف المدفعية والصاروخية على مواقع وتحصينات الفصائل المسلحة بريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي، وفقاً لما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان.

استشهاد 10 مدنيين في قصف للطيران بريف إدلب

ووثق المرصد السوري استشهاد عشرة مدنيين جراء الضربات الجوية التي شنتها طائرات النظام وروسيا في ريف إدلب، فضلاً عن جرح أكثر من ثلاثين آخرين بسبب القصف على مواقع متفرقة ضمن المنطقة العازلة.

الاحتلال التركي يستقدم تعزيزات عسكرية جديدة للمنطقة العازلة

ومع اشتداد وتيرة العنف وغياب أي أفق للتهدئة، يواصل الاحتلال التركي الدفع بالمزيد من التعزيزات العسكرية إلى داخل المنطقة العازلة.

ووفقاً للمرصد السوري فإن رتلاً عسكرياً للاحتلال التركي دخل من معبر كفرلوسين الحدودي قبيل منتصف ليل الأربعاء – الخميس مؤلف من أكثر من 40 آلية وناقلات جند بالإضافة إلى دبابتين اثنتين و كاسحة ألغام، وسلك الرتل الطريق الدولية حلب – دمشق باتجاه نقاط المراقبة المنتشرة ضمن المنطقة العازلة.

قد يعجبك ايضا