الطاقة الذرية: إيران تستخدم مجموعة واحدة من أجهزة الطرد المركزي في نطنز

في تقرير جديد للوكالة الدولية للطاقة الذرية أعلنت فيه أن النظام الإيراني تحول إلى استخدام مجموعة واحدة بدلا من اثنتين من أجهزة الطرد المركزي في منشأة نطنز فوق الأرض لتخصيب اليورانيوم حتى 60% .

الوكالة الدولية في تقريرها قالت إنها تأكدت في الـ21 من أبريل الجاري من حدوث تغيرات في عمل إيران على تخصيب اليورانيوم في نطنز موضحة أن طهران بدأت باستخدام مجموعة واحدة من أجهزة الطرد المركزي من نوع IR-6 لتخصيب اليورانيوم حتى 60%، بينما تم تحميل نفايات تلك العملية أو اليورانيوم المنضب، إلى أجهزة IR-4 لتخصيبه حتى 20%.

وأظهر تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية المقدم إلى الدول الأعضاء ، الأربعاء، أن النظام الإيراني ركب أجهزة طرد مركزي متطورة إضافية في منشأة تخصيب اليورانيوم، المقامة تحت الأرض في نطنز، وتخطط لإضافة المزيد، لتزيد انتهاكاتها لقيود الاتفاق النووي المبرم مع القوى الكبرى.

وأضاف التقرير أن طهران أخطرت الوكالة بأنها تخطط لتركيب أربع مجموعات إضافية من أجهزة آي.آر-4 في منشأة التخصيب بمفاعل نطنز.

ويمضي النظام الإيراني قدماً في تركيب أجهزة تخصيب متطورة، برغم عدم السماح له باستخدامها بموجب الاتفاق الموقع في 2015.

وأعلنت الأطراف الأوروبية الموقعة على الاتفاق النووي مع إيران في وقت سابق، أنها لمست تقدماً في أول جولتين من المفاوضات الأمريكية الإيرانية غير المباشرة الرامية لإحياء الاتفاق، لكن لا تزال هناك عقبات كبيرة ينبغي التغلب عليها.

قد يعجبك ايضا