الطائرات الروسية تشن غارات على ريف اللاذقية الشمالي

بعد غياب دام أيام، عادت الطائرات الحربية الروسية لتشن غارات على عدة مناطق شمال غربي سوريا، والتي لاتزال مسرحاً لعمليات القصف المتبادل والاشتباكات المتقطعة بين قوات الحكومة السورية من جهة، والفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي وهيئة تحرير الشام الإرهابية الذراع السوري لتنظيم القاعدة من جهة أخرى.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أفاد أن الطائرات الحربية الروسية، شنت غارات على محاور تلال كبانة بمنطقة جبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

غارات جاءت بالتزامن مع قصف صاروخي ومدفعي مكثف، نفذته قوات الحكومة السورية، على قرى وبلدات الفطيرة وسفوهن والحلوبي وكنصفرة وبينين بمنطقة جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، دون معلومات عن إصابات.

من جانبها، قصفت هيئة تحرير الشام الإرهابية، مواقع قوات الحكومة في كل من معرة النعمان والملاجة والدار الكبيرة بريف إدلب الجنوبي، ما أسفر عن مقتل عنصر من القوات الحكومية، وذلك بعد ساعات على اشتباكات عنيفة بين الجانبين في قرية المنارة بمنطقة سهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي.

وتأتي هذه الاشتباكات في وقت واصل الطيران الروسي الحربي والمسير، تحليقه المكثف في أجواء قرى وبلدات جبل الزاوية جنوبي إدلب، وسط تقارير تفيد بأن الأيام القادمة ستشهد مزيداً من التصعيد في المنطقة.

قد يعجبك ايضا