الطائرات الروسية تشن عدة غارات على ريفي إدلب واللاذقية

في تطوّرٍ لافت وبعد غيابٍ لأسابيع، عادتِ الطائراتُ الحربيّة الروسية لشنّ غاراتٍ على المنطقة العازلة شمال غربي سوريا.

المرصدُ السوريّ لحقوقِ الإنسان، أفادَ أنّ الطائراتِ الحربية الروسية شنّت عدّة غارات على الأطراف الغربية لمدينة إدلب، ومنطقة تلال كبانة في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

غاراتٌ تزامنت مع انفجاراتٍ عنيفةٍ هزّت مواقعَ لقواتِ الحكومةِ السوريةِ بريفِ حلب الغربي، وقرية الطلحية بريفِ إدلب الجنوبي، دونَ معرفةِ طبيعة تلك الانفجارات أو حجم الخسائر الناجمة عنها، فيما تحدثت مصادر محليّة عن تحليقٍ لطائرةٍ مُسيّرة مذخّرة في أجواء المنطقة، بالتزامن مع الانفجارات.

قوات الحكومة تجدد قصفها لمناطق في جبل الزاوية جنوبي إدلب

يأتي هذا في وقتٍ، جدّدت قوّاتُ الحكومة السورية قصفها الصاروخي والمدفعي على قرى الفطيرة وسفوهن وكنصفرة، وأطراف بلدة البارة وسرجلا بمنطقة جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، دون معلوماتٍ عن حجم الخسائر.

هذا وتشهد المناطق الواقعة على الطريق الدولي إم فور الرابط بين حلب واللاذقية، قصفاً يومياً متبادلاً بين قوات الحكومة من جهة والفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي وهيئة تحرير الشام الإرهابية الذراع السوري لتنظيم القاعدة من جهة أخرى، وسط استمرار القوات الحكومية بمحاولات التقدم في المنطقة.

قد يعجبك ايضا