الصين تحتفل بعيد رأس سنتها الجديدة

انطلق مهرجان الفوانيس الملونة بشعار “استقبال عام الثور الجديد” في جميع أرجاء الصين، احتفالا ببدء السنة القمرية الجديدة.

وجذبت الفوانيس الملونة والمضيئة بأشكال متنوعة عدداً كبيراً من السكان في مختلف المناطق.

وتشهد الصين احتفالات مهرجانات فوانيس الربيع السنوي، ويمثّل مرحلة الوصول إلى ذروة فرحة عيد الربيع، ونهاية احتفالات السنة الصينية الجديدة.

ويعتبر هذا اليوم، جزءاً من الموروث الثقافي والحضاري في الصين، ففيه تضاء الفوانيس الملوّنة ويتناول الناس كرات الأرز المحلّى.

ويتجوّل الناس في الشوارع ويشاهدون عروضا فنية وضوئية تقدمها فرق فنية وشعبية باستخدام المفرقعات والخدع الضوئية والآلات الموسيقية التقليدية.

وتحيي مئات المدن والبلدات المهرجان بعروض موسيقية وفنية وتمثيلية، إضافة إلى رقصات “تنين النار” وإحراق البخور وعروض فنون قتالية والتزلج على الجليد ومباريات الشعر.

ويعدّ مهرجان الفوانيس كذلك “يوم الحب”، لأن العديد من العشاق يتواعدون في هذا اليوم.

وكان مهرجان الفوانيس قبل آلاف السنين مناسبة تعجّ بطقوس التضحية والصلاة، وفي عهد أسرة تانج وكذلك أسرة سونج، أصبح مناسبة للبهجة والفرح والسعادة لدى الناس، ولم يفقد وهجه على مدار آلاف السنين.

قد يعجبك ايضا