الصين…اتفاق السعودية وإيران على بدء ترتيبات تبادل البعثات وزيارات المسؤولين

في ختام مباحثات بين وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان ونظيره الإيراني حسين أمير عبداللهيان بالعاصمة الصينية بكين، توصل الطرفان لاتفاق يتضمن بدء الترتيبات لإعادة فتح السفارات والقنصليات وتبادل زيارات المسؤولين واستئناف الرحلات الجوية وتسهيل منح التأشيرات لمواطني البلدين.

الجانبان، وقعا بيان مشترك تضمن الاتفاق على المضي قدماً في اتخاذ الإجراءات اللازمة لفتح سفارتي البلدين في الرياض وطهران، وقنصليتيهما العامتين في مدينتي جدة السعودية ومشهد الإيرانية ومواصلة التنسيق بين الوفود الفنية في الجانبين لبحث سبل تعزيز التعاون بما في ذلك استئناف الرحلات الجوية.

وبحسب البيان، فقد تم الاتفاق خلال اللقاء الذي يعتبر أول لقاء رسمي بين أعلى مسؤولين دبلوماسيين في البلدين منذ أكثر من سبعة أعوام، على استئناف الزيارات المتبادلة للمسؤولين وممثلي القطاع الخاص، إضافة إلى دعوة وزير الخارجية السعودي نظيره الإيراني لعقد لقاء ثنائي في الرياض.

كما نص الاتفاق على تفعيل اتفاقية التعاون الأمني الموقعة بين الجانبين عام ألفين وواحد، إضافةً لتفعيل اتفاقية التعاون الموقعة عام ألف وتسعمئة وثمانية وتسعين وإنهاء الخلاف الدبلوماسي، إلى جانب العمل على تكثيف اللقاءات التشاورية وبحث سبل التعاون لتحقيق المزيد من الآفاق الإيجابية للعلاقات بالنظر لما يمتلكه البلدان من موارد طبيعية، ومقومات اقتصادية وفرص كبيرة لتحقيق المنفعة المشتركة.

وفي ختام البيان، أكد الجانبان على تعزيز التعاون في كل ما من شأنه تحقيق الأمن والاستقرار بالمنطقة وبما يخدم مصالح شعوبها ودولها، معبرين عن تقديرهما للجانب الصيني على استضافة الاجتماع بين الطرفين.

قد يعجبك ايضا