الصومال.. المعارضة قرار حظر دخول السلاح إلى مطار مقديشو مُسيّس وغير عادل

في إطار سياسية التضييق على مرشحي الرئاسة الصومالية من قبل النظام الصومالي، أصدر الأخير قراراً بحظر دخول حرس المرشحين الرئاسيين مع أسلحتهم إلى مطار العاصمة مقديشو، في خطوة لاقت تنديداً واسعاً من مجلس اتحاد مرشحي الرئاسة المعارض.

مرشح الرئاسة وعضو المجلس عبد الرحمن عبد الشكور، قال إنّ القرار مُسيّسٌ وغير عادل، مشيراً إلى أنّ الغاية منه التضييق على المرشحين الرئاسيين والحد من قدرتهم على التنقل بأمان.

عبد الشكور، اعتبر أن الخطوة تمثل تهديداً لحياة المرشحين في ظل حالة الفوضى التي تعيشها البلاد، مطالباً بتطبيق القرار على جميع المسؤولين الحاليين بمن فيهم رئيس النظام عبد الله فرماجو، الذي قال إنه يمارس سلسلة مضايقات بحق المرشحين الرئاسيين.

ويعتبر مجلس اتحاد مرشحي الرئاسة الصومالي المؤلف من عدة مرشحين، الجسم السياسي المعارض لرئيس النظام الحالي عبد الله فرماجو، كما أنه يسعى للحيلولة دون استفراد الأخير بالقرار السياسي بالبلاد، ما يثير الشكوك بحسب مراقبين، حول قرار رئيس النظام منع أعضاء المجلس المرشحين لمنصب الرئاسة من مرافقيهم الأمنيين.

وكانت وزارة الأمن في النظام الصومالي، أصدرت الأحد، قراراً بمنع دخول الأسلحة إلى مطار مقديشو، لكنها استثنت من القرار بعض القادة بالبلاد، بينهم الرئيس ورئيس الوزراء.

قد يعجبك ايضا