الصومال …البرلمان يوافق على اقتراع عام مباشر والانتقال لنظام رئاسي

وافق البرلمان الصومالي، السبت، على اعتماد نظام الاقتراع العام المباشر والانتقال إلى نظام رئاسي، رغم انتقاد رئيس البلاد السابق محمد عبد الله فرماجو، أن العملية غير دستورية وغير قانونية.
ويجسّد هذا التعديل الدستوري التعهّد الذي غالباً ما يتكرّر ولكن لم يتمّ تنفيذه حتى الآن، بالتصويت وفقاً لمبدأ “شخص واحد صوت واحد” في الانتخابات المحلية المقرّر إجراؤها في 30 يونيو/حزيران المقبل.

وتمّ التخلّي عن مبدأ الاقتراع العام المباشر بعدما تولّى سياد بري السلطة في العام 1969، وبعد سقوطه عام 1991، تمّت هيكلة النظام السياسي في الصومال حول عدد لا يُحصى من العشائر.

وتجري الانتخابات حتّى الآن من خلال عملية معقّدة وغير مباشرة، تشكّل مصدر نزاع على السلطة، الأمر الذي يقول مراقبون إنّ حركة الشباب الإرهابية تستفيد منه، حيث تشنّ هجمات عنيفة منذ عام 2007.