الصليب الأحمر: قريباً 20 ألف عراقي سيعودون من سوريا إلى العراق

بعد إطلاق المعركة النهائية التي أعلنتها قوات سوريا الديمقراطية للقضاء على تنظيم داعش الإرهابي في بلدة الباغوز، خرج عشرات الآلاف من المدنين من البلدة بالإضافة للمئات من عوائل التنظيم الإرهابي، وتم إيصالهم وتأمينهم في مخيم الهول شرق الحسكة.
المخيم أنشئ لاستيعاب 39ألف شخص لكن مع العدد الكبير الذي خرج من الباغوز وصل عدد قاطني المخيم إلى أكثر من 65 ألف شخص، ما أوعز الإدارة الذاتية في شمال سوريا وقوات سوريا الديمقراطية إلى إطلاق مناشدات للمجتمع الدولي أن يتحمل مسؤوليته الإنسانية.
ويبدو أن هذه الدعوات لاقت أذانا صاغية، إذ قال مسؤول كبير في اللجنة الدولية للصليب الأحمر يوم الاثنين إن من المتوقع إعادة قرابة 20 ألف عراقي في سوريا، بينهم أطفال ونساء فروا من آخر جيب لداعش، إلى بلدهم في غضون أسابيع بموجب اتفاق مع بغداد.
المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط في اللجنة الدولية للصليب الأحمر فابريزيو كاربوني، قال “يوجد عدد كبير من أصل عراقي بين من وصلوا إلى مخيم الهول، الأرقام ليست رسمية لكننا نتحدث على الأرجح عن حوالي 20 ألف شخص، بينهم نساء وأطفال”.
كما أوضح كاربوني أن الحكومة العراقية عبرت عن رغبتها في عودة هؤلاء، لكن الوضع ينطوي على تحديات، حيث يعتبر هؤلاء الناس تهديدا أمنيا، مما يعني أنه سيتعين عليهم المرور عبر عملية فحص”.
عملية نقل هؤلاء العراقيين والتي يشكل معظمهم مدنيون وقد يكون بينهم عناصر من داعش حسب اللجنة الدولية للصليب الأحمر، لم يستطع المدير كاربوني تحديد موعد رسمي لعملية النقل الضخمة ولكنه توقع أن تكون خلال أسابيع وربما شهور.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort