الصدر يدعو الحشد الشعبي إلى تسليم سلاحه

أكد القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، “أن عملية تحرير تلعفر ستشهد مشاركة جميع القوّات، التي شاركت بعمليات تحرير جرف النصر، وتكريت، والفلوجة والموصل، التي وصفها برأس الأفعى في إشارة إلى تنظيم داعش.

وأضاف في كلمته خلال احتفالية فتوى الجهاد، التي أقامتها فرقة العباس القتالية، “إن الحشد الشعبي سيكون من بين المشاركين بعملية تحرير تلعفر، مُشدّداً على أنه لن يُحل لأنه يعمل بأمر الدولة والمرجعية “.

في حين صرّح رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية، حاكم الزاملي، “أن 99% من الحشد الشعبي صدريون، وعليهم تسليم السلاح الى الدولة، استجابة للدعوة التي أطلقها السيد مقتدى الصدر في خطابه الجمعة الذي قرأه في ساحة التحرير.

وقال الزاملي، في حديث متلفز، “نحن كسرايا السلام و كأحرار، نملك أكبر فصيل مسلح وبالنتيجة سيشملنا الخطاب”.

وأضاف ” إذا كنا نؤمن بالدولة وبأن تكون هناك حكومة قادرة على فرض القانون ومحاربة الفساد والعصابات يجب أن نسلّم السلاح إلى الدولة”.

وألقى مقتدى الصدر كلمة متلفزة للمتظاهرين في ساحة التحرير، أمس الجمعة، قال فيها “فليكن السلاح بيد الدولة” ودعا إلى “العمل على سحب السلاح بصورة أبوية من الجميع مع حفظ  هيبة الفصائل”.

 

 

 

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort