الصدر يحذر من صراعات جديدة ويكشف عن تهديدات باغتياله

Prominent Iraqi Shi'ite cleric Moqtada al-Sadr speaks during news conference in Najaf, south of Baghdad, Iraq April 30, 2016. REUTERS/Alaa Al-Marjani TPX IMAGES OF THE DAY

حذر زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر من محاولات سيقوم بها سياسيون لزج البلاد في صراعات “سياسية وطائفية” بعد الانتهاء من معركة الموصل، وكشف وسط مظاهرة للآلاف من أنصاره وسط العاصمة بغداد عن تهديدات باغتياله.

وفي كلمة له أمام حشود كبيرة تجمعت في ساحة التحرير تلبية لدعوة أطلقها للتظاهر والمطالبة بالإصلاح ومحاربة الفساد والمفسدين، قال الصدر إن السياسيين لن يعودوا على الشعب بالفساد فحسب بل أصبحوا يملكون المال والسلاح، وسيعملون على تركيع الشعب بالقوة، وفق تعبيره.

وأضاف زعيم التيار الصدري في كلمته أن السياسيين سيحرصون بعد انتهاء معركة الموصل على خلق صراعات ومعارك هنا وهناك لتستمر مخططاتهم الدولية.

وحذر الصدر من محاولات سيقوم بها البعض لزج البلاد في صراعات “سياسية وطائفية” بعد الانتهاء من معركة الموصل لإكمال مخططاتهم.

وقال “سوف يحاولون بكل ما أوتوا من قوة إبقاء الصراعات السياسية والطائفية والاستمرار في الحروب، وبعضهم لن يكتفوا بتحرير الموصل ليزجوا بكم في معارك من هنا وهناك ليكتمل مخططهم الدولي، فكونوا على حذر وتنبهوا جيدا ولا يغروكم بالمال والسلاح والنفوذ”.


ankara escort
çankaya escort
ankara escort
çankaya escort
escort ankara
çankaya escort
escort bayan çankaya
istanbul rus escort
eryaman escort
escort bayan ankara
ankara escort
kızılay escort
istanbul escort
ankara escort
ankara rus escort
escort çankaya
ankara escort bayan
istanbul rus Escort
atasehir Escort
beylikduzu Escort
Ankara Escort
malatya Escort
kuşadası Escort
gaziantep Escort
izmir Escort

وقال كذلك إن محاربة الفساد ينبغي أن تطال أطرافا عديدة، وإنها لن تتوقف عند المطالبة بمحاسبة رئيس الوزراء السابق نوري المالكي.

وقال الصدر إن رسائل عديدة وصلته تهدده بالقتل أو الاغتيال، من غير أن يوضح ما هي تلك الأطراف ولا الأسباب التي تقف وراء هذا التهديد، لكنه قال إن هذه التهديدات لن تكون كافية لثنيه عن دعوة أتباعه للاستمرار في التظاهر من أجل تحقيق الإصلاح ومحاربة الفساد والمفسدين.

وحث زعيم التيار الصدري أتباعه على الاستمرار في التظاهر السلمي حتى تحقيق الإصلاح، سواء نفذوا تهديدهم بقتله أم لم ينفذوه.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort