الصحفي دنيز يوجيل يحمل أردوغان مسؤولية تعذيبه في المعتقلات التركية

الصحفي دنيز يوجيل مراسل صحيفة، فيلت، الألمانية وفي إفادته الكتابية أمام المحكمة الابتدائية في العاصمة الألمانية برلين، يوم الجمعة، كشف أن النظام التركي ارتكب بحقه انتهاكات كثيرة خلال فترة وجوده في السجون التركية.

يوجيل قال إنه تعرض لأساليب متعددة من التعذيب النفسي والجسدي، مؤكدا تعرضه للضرب والركل والإهانة والتهديد على يد مسؤولين في سجن سيليفري بالقرب من إسطنبول خلال الأيام الأولى من اعتقاله.

وحمل الصحفي الألماني رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان مسؤولية الانتهاكات التي مورست بحقه، وقال إن التعذيب كان بأمر مباشر من أردوغان أو من الدائرة المقربة منه.

وقضي يوجيل عاما في إحدى المعتقلات التركية حتى تم الإفراج عنه في شباط/ فبراير عام 2018، بعد أن وجه له الادعاء التركي تهماً بالترويج للإرهاب وإثارة الفتن، وهي تهم غالباً من يتهم بها صحفيون ومعارضون لسياسات العدالة والتنمية.

المعارضة تطالب الحكومة باتخاذ إجراءات حازمة ضد أنقرة

من جانبها، طالبت المعارضة الألمانية الحكومة الاتحادية باتخاذ الإجراءات اللازمة بعد اتهامات بالتعذيب وجهها الصحفي بصحيفة “فيلت” الألمانية ضد رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان.

وطالبت سفيم داجديلين نائبة رئيس كتلة اليسار في البرلمان الألماني، باستدعاء فوري للسفير التركي إلى مقر الخارجية الألمانية.

داجديلين، أكدت لوكالة الأنباء الألمانية، على ضرورة حماية المواطنين الألمان الذين يقضون فترة حبس في تركيا، من التعذيب والإساءة.

وكانت منظمة العفو الدولية، قد وصفت احتجاز يوجيل في تركيا بدون دعوى جنائية بأنه انتهاك صارخ لحقوق الإنسان، وطالبت أنقرة الالتزام بالقانون الدولي ومبادئ حقوق الإنسان.

ankara escort çankaya escort