الصحة العالمية تدعو الدول الأوروبية لتعزيز القيود بمواجهة سلالة جديدة من كورونا

على خلفية ظهور سلالة جديدة من فيروس كورونا تنتشر في بريطانيا، دعت منظمة الصحية العالمية الدول الأوروبية إلى تعزيز القيود.

وتحدثت المنظمة عن مؤشرات أولية تفيد أن عدوى السلالة قد تكون أكبر، فضلاً عن أنها قد تؤثر في فاعلية بعض أساليب التشخيص.

وقالت متحدثة باسم فرع المنظمة في أوروبا لفرانس برس، إن المنظمة ستدلي بمزيدٍ من المعلومات حين يكون لديها رؤية أكثر وضوحاً عن صفات هذه السلالة.

المنظمة أوصت كل الدول بتعزيز قدراتها على تحديد سلالات الفيروس حين يكون ذلك ممكناً، وتقاسم المعلومات على الصعيد الدولي، وخصوصاً إذا تم تحديد الطفرات الإشكالية نفسها.

وجرى تسجيل بضع حالات إصابة بالسلالة الجديدة خارج الأراضي البريطانية، بينها تسع حالات في الدنمارك وحالة في كل من هولندا وأستراليا، إضافة إلى الدول التي رُصِدت على أراضيها السلالة التي مصدرها بريطانيا، بحسب بيان إحصائي للمنظمة.

كما أبلغت دولٌ عدة منظمة الصحة العالمية بوجود سلالات أخرى، تتضمن بعض التغييرات الجينية للسلالة البريطانية.

دول أوروبية تعلق رحلاتها مع بريطانيا بسبب السلالة الجديدة من الفيروس
يأتي هذا في وقتٍ قررت فيه دولٌ أوروبية عديدة، تعليقَ الرحلات الآتية من بريطانيا بعد اكتشاف هذه السلالة الخارجة عن السيطرة.

وأثارت السلالة الجديدة من الفيروس، مخاوف بخصوص انتشارٍ أوسع، خاصةً بعد تقارير تشير بأنها أكثر قدرة على الانتشار من السلالة الأصلية بنسبة قد تصل إلى سبعين في المئة.

قد يعجبك ايضا