الصحة العالمية: انخفاض إصابات كورونا علامة أمل ويمكن السيطرة على الوباء

قالت ماريا فان كيركوف، أخصائية وبائيات الأمراض المعدية، ورئيسة الأبحاث المتعلقة بفيروس كورونا في منظمة الصحة العالمية، إن “المنحنيات المنخفضة في عدد حالات الإصابة والوفيات المسجلة بسبب فيروس كورونا عالمياً هي بالتأكيد علامة تبعث على الأمل”.

وأكدت في مقطع فيديو، بثه حساب المنظمة الدولية على تويتر، أنه “يمكن السيطرة على الوباء”، مشددة على ضرورة اتباع إجراءات السلامة المجتمعية.

وأضافت المسؤولة في المنظمة الأممية أنه “من المحتمل أن يكون هناك مجموعة من العوامل التي تدفع وتقود انتقال العدوى إلى منحنى منخفض، ويتعلق الأمر بالتدابير على المستوى الفردي، والتدابير المتخذة على مستوى الأسرة والمجتمعات والحكومات. ولدينا أسباب تجعلنا متفائلين”.

وتابعت: “آمل أن يشعر الجميع ببعض الراحة في حقيقة أنه يمكننا خفض عدد الحالات. نرى أن الصحة العامة والتدابير الاجتماعية تعمل عبر عدد من البلدان التي تنتشر فيها متغيرات الفيروسات، حيث تكون سائدة ويتم تحديدها”.

وأشارت إلى أن “العالم يواجه بعض التحديات بسبب المتغيرات الفيروسية والتطور الطبيعي للفيروس الذي يطرح حالة من عدم اليقين”، لافتة إلى أن المنظمة تدرس حدود تطوره واكتشاف الطفرات والمتغيرات الفيروسية بسرعة وتقييم ما تعنيه.

وأوضحت خبيرة الوبائيات والأمراض المعدية أن “التحدي الآخر الذي نواجهه، على الرغم من أن اللقاحات والتطعيمات مفعمة بالأمل بشكل لا يصدق، إلا أن وصول تلك اللقاحات إلى مستحقيها، سيستغرق وقتاً”، لافتة إلى أن “التحدي الكبير الذي نواجهه الآن هو الإرهاق والتعب”.

قد يعجبك ايضا