الشمال السوري:وفد بلجيكي يزور المنطقة لبحث آخر التطورات مع الإدارة الذاتية

بعد أن تسارعت وسائل الإعلام بنقل مآسي آهالي مناطق شمال وشرق سوريا الذين تعرضوا لشتى أنواع الانتهاكات عقب احتلال تركيا لأراضيهم وتهجيرهم قسراً إلى المناطق المجاورة، كثفت وفود أوروبية وغربية زياراتها للمنطقة.

وفد بلجيكي مؤلف من البرلماني جورج ديلمنيش ورئيسِ منظمةِ ضحايا الإرهابِ في فرنسا وبلجيكا فيليب فاستبسكيب برفقة مراقبين إعلاميين زاروا المنطقة والتقوا بمسؤولين في دائرة العلاقات الخارجية للإدارة الذاتية لرصد وبحث آخر التطورات.

البرلماني البلجيكي، خلال مؤتمر صحفي في مدينة القامشلي، أدان باسمه وباسم حكومة بلاده عدوان واحتلال تركيا لأراضي شمال وشرق سوريا، معتبراً هذه الخطوة أحادية الجانب، معرباً في الوقت ذاته عن تعاطف حكومته مع ضحايا المنطقة.

الوفد البلجيكي قال إنه سيجري زيارة استطلاعية لمخيمات النازحين من مناطق رأس العين وتل أبيض فضلاً عن المخيمات التي يقطنها عوائل تنظيم داعش الإرهابي وسجون عناصره.

 

الوفد البلجيكي: لدينا رغبة جادة في حل معضلة أسرى داعش

وفي سياق آخر، تناول ديلمنيش في المؤتمر إجراء محاكمة للمحتجزين من تنظيم داعش الإرهابي لدى قسد في شمال شرق سوريا، مؤكداً على وجود دراسة لعقد مباحثات عميقة بين حكومة بلجيكا والإدراة الذاتية من أجل نقل الأسرى وعوائلهم.

وتشهد مناطقُ الإدارةِ الذاتيّةِ لشمالِ وشرقي سوريا زياراتٍ متواصلةً لمسؤولِينَ غربيِين، والتي كان آخرُها وفدٌ برلمانيٌّ نمساويّ ووفدٌ روسيٌّ برئاسةِ آنا كوزنتسوفا مفوضةِ حقوقِ الطفلِ للرئيسِ الروسيّ.

قد يعجبك ايضا