الشمال السوري: بعد عام من النزوح.. الألم والأمل يغمران “واشو كاني”

بعد مرور عام على فاجعة الاحتلال التركي لأراضي رأس العين في الشمال السوري، يعيش النازحون في مخيم “واشو كاني” مشاعر مختلطة تجمع ألم واقع النزوح الذي فرض عليهم وأمل العودة إلى الموطن مجدداً وبث الحياة فيه.

 

 

إعداد – روز يوسف

تصوير – عباس عباس

قد يعجبك ايضا