الشمال السوري المحتل.. بؤرة إرهاب يعمها الانفلات الأمني والصراعات الداخلية

انطلاقاً من جرائم القتل والنهب والاعتداء الجنسي مروراً بالاغتيالات والاقتتالات والاشتباكات الداخلية بين الفصائل الإرهابية.. يتواصل الفلتان الأمني وفوضى انتشار السلاح في المناطق السورية المحتلة من قبل تركيا.

واقع مأساوي بدأت ملامحه مع إطلاق النظام التركي أولى عملياته الاحتلالية في الأراضي السوري عام ألفين وستة عشر، مستغلاً الأزمة السورية وتجاهل المجتمع الدولي.. تجاهل اعتبره مراقبون بمثابة ضوء أخضر لأنقرة، التي شنت هجمات أخرى، احتلت خلالها نحو تسعة آلاف كيلو متر مربع من أراضي الشمال السوري.

آلاف القتلى والجرحى وعشرات الآلاف من الانتهاكات وثقتها المنظمات الحقوقية المحلية في المناطق المحتلة خلال ما يقارب ست سنوات من الاحتلال، في ظل معاناة كبيرة للسكان الأصليين، الذين يرزحون أساساً تحت ممارسات الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له، دون أي تحرك من المجتمع الدولي.

المرصدُ السوري لحقوق الإنسان وخلال تقرير مطوّل، كشف حصيلةَ الخسائر البشرية التي نجمت عن الفوضى الأمنية في المناطق المحتلة شمالي سوريا، خلال الأشهر الخمسة الأولى من عام 2022 الجاري.

المرصد السوري قال إنّ مئة وستة وأربعين شخصاً قتلوا بينهم نحو ستين مدنياً، وأصيب أكثر من مئتين وسبعين آخرين، جراء أعمال عنف في المناطق المحتلة شمالي سوريا، بما فيها عفرين وتل أبيض ورأس العين.

أعمال العنف و الفوضى الأمنية السائدة في الشمال المحتل، لم تقتصر على الجرائم والاغتيالات والانفجارات، بل زادت لتصل حد الاقتتال الداخلي بين الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي، التي تحوي في صفوفها قادة سابقين بتنظيمات إرهابية، بما فيها تنظيم داعش.

باحثون في الجماعات الإرهابية اعتبروا الصراعات الداخلية بين تلك الفصائل، أمراً طبيعياً وغير مستغرب في الشمال السوري المحتل، على اعتبار أنها مجموعات مرتزقة تنتهج القتل والنهب وغيرها من الممارسات الإرهابية.

وفي وقت تتصاعد الاشتباكات الداخلية بين الفصائل الإرهابية، تؤكد مصادر محلية داخل المناطق المحتلة، أنّ معظم الصراعات تعود إما إلى خلافات على مناطق النفوذ والسيطرة أو تقاسم المسروقات من أموال وممتلكات السكان الأصليين.

اقتتالات داخلية وممارسات لا إنسانية تتصاعد يوم بعد يوم في المناطق المحتلة شمالي سوريا، دون أي موقف أوتحرك دولي، ما قد ينذر بمزيد من الانتهاكات والاعتداءات ضد الأراضي السورية، سيما مع تهديدات النظام التركي الأخيرة، بشن هجوم على مناطق جديدة في سوريا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort