الشمال السوري.. البدء بمحاكمة900 محتجز بتهمة الانتماء “لداعش” الإرهابي

في أوّلِ محكمةٍ من نوعها شمال شرق سوريا، بدأت محاكمُ الإدارة الذاتية الخاصّة بإجراءات محاكمة المشتبه بانتمائهم لتنظيم داعش الإرهابي، حيث أُحيل مئات المحتجزين إلى محكمة الدفاع عن الشعب في مدينة القامشلي.

صحيفة الشرق الأوسط نقلت عن القاضي خالد علي الإداري بديوان مجلس العدالة الاجتماعية في الإدارة الذاتية، إنّ المحكمةَ تنظرُ في دعاوى تسعمئة مشتبهٍ بتهمةِ القتالِ والارتباطِ بتنظيمِ داعش الإرهابي، وفقَ القوانين المحلية الصادرة عن المجلس التشريعي.

علي أشارَ إلى أنّ قسماً كبيراً من المحتجزين ليست لديهم ثبوتيات شخصية، موضحاً أنهم يستعينون بالقانون السوري، عند الحاجة لمادة قانونية تنصُّ على معاقبة الجرم المرتكب بحسب المرسوم الصادر من الإدارة الذاتية.

الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا كانت قد أعلنت عفواً عامَّاً السبت الماضي، غير أنّ العفوَ لا يشمل القياديين في التنظيمات الإرهابية، كتنظيم داعش. ومن المقرّرِ أنْ تنظر الدوائر القضائية والمحاكم الخاصة بقضايا الإرهاب في دعاوى 12 ألف محتجز.

وتأتي هذه الإجراءات بعدما أطلقتِ الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا سراح كلّ الذين انتهت استجواباتهم ولم تثبت التحقيقات تورطهم في أيِّ عملٍ إرهابيّ وفق التشريعات المحلية الناظمة.

وتطالب الإدارة الذاتية بإنشاء ودعم محكمة دولية لمحاكمة آلاف السوريين وغيرهم من الجنسيات الأجنبية المشتبه بانتمائهم لتنظيم داعش الإرهابي لضمان عدالة المحاكمات وسيرها وفق القانون الدولي، على الأراضي السورية التي شهدت ارتكاب الجرائم فيها لوجود الشهود والأدلة.

قد يعجبك ايضا