الشرطة تعتقل أكثر من 800 شخص في حملة على المعارضة بموسكو

اعتقلت الشرطة الروسية أكثر من 800 شخص من المشاركين في احتجاج بالعاصمة موسكو للمطالبة بانتخابات حرة بعدما حذرت السلطات من أن المظاهرات غير قانونية.

وقالت جماعة (أو.في.دي-إنفو)، وهي منظمة مراقبة مستقلة، إن الشرطة اعتقلت 828 شخصا وضربت بعضهم بعد أن طرحتهم أرضا. وشهد مراسلون من رويترز اعتقال العشرات.

وقالت الشرطة إنها احتجزت 600 من بين 1500 شخص شاركوا في الاحتجاج. لكن صورا التقطت من المظاهرات التي خرجت في عدة مناطق من العاصمة موسكو أظهرت أن عدد من شاركوا فيها أكبر مما ذكرته الشرطة.

والسبب الرئيسي لغضب المحتجين هو منع عدد من المرشحين من أصحاب الفكر المعارض من خوض انتخابات المجلس التشريعي لمدينة موسكو التي تجرى في سبتمبر أيلول.

وتقول السلطات إن مرشحي المعارضة أخفقوا في الحصول على توقيعات صحيحة كافية تضمن لهم التنافس في الانتخابات المحلية في موسكو بينما يصر مرشحو المعارضة على أن ذلك غير صحيح ويريدون المشاركة في انتخابات يعتقدون أن بوسعهم الفوز فيها.

وقال مراقبون إن وجود الشرطة في هذا الاحتجاج كان من بين أكبر المرات التي انتشرت فيها في مظاهرة من هذا القبيل. وقطعت السلطات خدمات الإنترنت في بعض المناطق وطوقت الشرطة مساحات من وسط موسكو لمنع الناس من التجمع.

وكانت الشرطة قد اعتقلت أكثر من 1300 شخص في احتجاج مماثل قبل أسبوع خلال واحدة من كبرى العمليات الأمنية في السنوات القليلة الماضية مما أثار انتقادات دولية واسعة النطاق.

قد يعجبك ايضا