الشرطة تبحث عن فلسطينيين يشتبه بقتلهما ثلاثة إسرائيليين

مخاوف كبيرة تطفو على سطح الصراع الفلسطيني الإسرائيلي وتحذر من الانزلاق مرة أخرى إلى صراع على نطاق واسع، وذلك عقب ارتفاع مستوى العنف والتصعيد منذ آذار/ مارس الماضي وحتى الآن.

ومع استمرار التوتر بين الجانبين، أعلنت الشرطة الإسرائيلية شن عمليات مطاردة واسعة بحثاً عن فلسطينيين يشتبه في قتلهما ثلاثة أشخاص في مدينة إلعاد على بعد 15 كيلومترا من تل أبيب.

بعض الشهود ومسعفو الطوارئ قالوا إن المهاجِمَين استخدما فؤوساً في العملية، مؤكدين إصابة أربعة آخرين بجروح خطيرة.

الشرطة الإسرائيلية حددت هويَّة المهاجمَين وقالت إنهما فلسطينيان من منطقة جنين، مرجحة فرارهما من مكان الحادث في سيارة، حيث أقامت الشرطة حواجز على الطرق ودفعت بمروحية وطلبت مساعدة السكان في العثور على المشتبه بهما.

رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت توعد المتهمين بعملية القتل وداعميهم بدفع الثمن على حد تعبيره، في حين ندد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في بيان الخميس بما وصفه بأنه هجوم مروع استهدف رجالاً ونساء أبرياء.

كما ندد الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالهجوم. ونقلت عنه وكالة الأنباء الفلسطينية قوله إن “قتل المدنيين الفلسطينيين والإسرائيليين لا يؤدي إلا إلى المزيد من تدهور الأوضاع”.

وشهد النزاع الفلسطيني الإسرائيلي تأزما ملحوظاً منذ مارس آذار الماضي حيث قتل فلسطينيون في إسرائيل ثمانية عشر شخصا، من بينهم ثلاثة من الشرطة وحارس أمن، في هجمات وقعت بإسرائيل والضفة الغربية في حين ردت إسرائيل بمداهمات لمناطق فلسطينية فجرت اشتباكات رفعت عدد الضحايا الفلسطينيين على أيدي القوات الإسرائيلية منذ بداية العام إلى 40 قتيلا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort