الشرطة الموريتانية تستدعي الرئيس السابق بشأن شبهات فساد

استدعت الشرطة الموريتانية المختصة بمحاربة الجرائم المالية والاقتصادية الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز ضمن تحقيقاتٍ في شبهات فسادٍ خلال فتره حكمه.
وجاء استدعاء ولد عبد العزيز للاستماع إليه فيما يتعلق بشبهة ضلوعه في استخدام دعمٍ ماليٍّ أوروبيّ بقيمة خمسة ملايين يورو تم توجيهها إلى مصنعٍ لتصدير الأسماك يملكه الرئيس السابق.

وأوضح مصدرٌ مٌقرَّبٌ من التحقيق أنّ ولد عبد العزيز رفض الإجابة على أسئلة المحققين، فيما سمحت له الشرطة بالعودة إلى منزله بالعاصمة نواكشوط.

وتعتبر هذه هي المرة الرابعة التي تستدعي فيها الشرطة الرئيس الموريتاني السابق، ضمن تحقيقاتٍ بقضايا فساد حدثت خلال فترة حكمه، ويُعتقَدُ أنه مُتورُّطٌ فيها.

قد يعجبك ايضا