الشرطة الفنلندية تشكك في هوية المشتبه به الرئيسي في حادث الطعن

قال رئيس فريق التحقيق الفنلندية، إن الشرطة ليست متأكدة من صحة ما بحوزتها من معلومات بشأن الهوية الحقيقية للمشتبه به الرئيسي الذي اعتقلته السلطات لقتله شخصين طعناً الأسبوع الماضي.

وفي أول هجوم حادث الطعن تشهده فنلندا الذي وقع في مدينة تورك في 18 أغسطس آب، يُعتقد بأنه من تنفيذ إسلاميين متشددين, وأعلنت السلطات أن المشتبه به الرئيسي يدعى عبد الرحمن مشكاح (22 عاماً), وهو مغربي الجنسية وأعترف، يوم الثلاثاء، أمام المحكمة بإرتكابه هجوم قتل امرأتين وإصابة ثمانية أشخاص آخرين, ووقع ذلك بعد يوم من هجوم بمدينة برشلونة الإسبانية, أودى بحياة 13 شخصاً وأصاب العشرات.

واعتقلت شرطة فنلندا ستّة رجال على صلة بحادث توركو, كما أصدرت مذكرة اعتقال دولية بحق سابع, لكن ماركوس لين المسؤول بمكتب التحقيقات الوطني قال إن من المحتمل أن تكون هذه الهوية غير صحيحة.

وقال لين “لدينا من الأسباب ما يثير شكوكنا في أنه قدم معلومات خاطئة للسلطات عندما قدم إلى البلاد”.

وتقول السلطات إن مشكاح وصل إلى فنلندا عام 2016 بعد أن أمضى بعض الوقت في ألمانيا.

واعترف الشاب أنه أشهر سكيناً وراح وطعن به امرأة مرات عديدة في رقبتها، ثم واصل طعن آخرين أغلبهم نساء، ولقيت اثنتان حتفهما، ويوجد اثنان من الجرحى في العناية المركزة بالمستشفى.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort