الشرطة العسكرية الروسية تنتشر في ريف حمص

في خرقٍ جديد لاتفاقية “خفض التصعيد” في ريف حمص الشمالي، أصيب مواطنان بجراح إثر سقوط عدة قذائف هاون بعد منتصف ليل الإثنين، أطلقتها قوات النظام على مناطق في بلدة “تيرمعلة”.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن قوات النظام السوري أطلقت عشر قذائف على مناطق في مدينة “تلبيسة” دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

كما وصلت مجموعة من الشرطة العسكرية الروسية إلى معبر “الدار الكبيرة” تنفيذاً لبنود الاتفاق الذي يقضي بإقامة معبرين وثلاثة حواجز عند خط التماس في المناطق المشمولة “بخفض التصعيد” في ريف حمص الشمالي.

ويعتبر هذا المعبر الوحيد الذي يخرج منه المدنيون إلى مناطق النظام، ومن المتوقع أن تدخل عبره أول قافلة للمساعدات الإنسانية.

تجدر الإشارة إلى أن هذا ثاني انتشارللشرطة العسكرية الروسية في مناطق “خفض التصعيد”، فقد انتشرت هذه القوات في وقتٍ سابق بين قرية دير “الفرديس” الواقعة تحت سيطرة النظام، ومنطقة “حرب نفسة” المسيطر عليها من قبل الفصائل المسلحة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort