الشرطة الجزائرية تمنع مسيرة الطلاب الأسبوعية وتوقف عدداً منهم

منعتِ الشرطةُ الجزائريّةُ الطلابَ من التظاهرِ بالعاصمة، وذلك للمرةِ الأولى منذُ استئناف مسيرات الحراك أواخر شباط/ فبراير الماضي.

وقامَ عناصرُ الشرطةِ، بتفريقِ المتظاهرين، وأوقفوا العديدَ منهم في ساحةِ الشهداء أسفل حيّ القصبةِ العتيقِ، التي تُعتبر نقطةَ انطلاقِ التظاهرات الأسبوعية للطلاب، حيث تمَّ نقلُ الموقوفين إلى مراكزَ مختلفةٍ.

وبدت ساحةُ الشهداءِ والشوارعُ التي يسلكها الطلابُ عادةً، خاليةً من المتظاهرين بعد أن احتلتِ الشرطةُ المكانَ، فيما نددتِ الرابطةُ الجزائريّةُ لحقوقِ الإنسان بشدة بقمع الشرطة.

وبدأ الحراكُ الشعبي في شهر شباط / فبراير عام ألفين وتسعة عشر بعد إعلان الرئيس الأسبق عبد العزيز بوتفليقة نيّته الترشح لولاية رئاسية خامسة، ونجحتِ الاحتجاجاتُ في دفعِ بوتفليقة للتنحي، لكنّها واصلتِ المطالبةُ بتغيير النظام القائم منذ استقلال البلاد.

قد يعجبك ايضا