الشرطة الإسرائيلية تقتل مسلحاً قتل شخصاً وأصاب ثلاثة آخرين في القدس

في ثاني هجومٍ بمدينةِ القدس خلالَ أربعةِ أيّام، قَتَلَ مسلّحٌ شخصاً وأصابَ ثلاثةً آخرينَ في البلدة القديمة بالقربِ من إحدى بواباتِ المسجدِ الأقصى، قبلَ أنْ ترديَه الشرطةُ الإسرائيليّةُ قتيلاً بالرصاص، واصفةً الهجومَ بالإرهابي.

متحدِّثٌ باسمِ الشرطةِ الإسرائيليّة، قال إنَّ مسلحاً من سكّانِ القدسِ الشرقيّة يحملُ سلاحاً رشاشاً، أطلقَ النّارَ على عناصرِ الشرطةِ وعددٍ من المدنيّين، ما أسفر عن مقتلِ شخصٍ وإصابةِ ثلاثةٍ آخرين، بينهم شرطيان، في حينِ أعلنَ مستشفىً في القدس وفاةَ مدنيٍّ خلال الهجوم.

من جانبها، ذكرتْ صحيفةُ “جيروزاليم بوست” الإسرائيليّة نقلاً عن تقاريرَ رسميّة، أنّ الهجومَ نفَّذَهُ شخصانِ أحدُهما يحملُ سلاحاً نارياً ويلبسُ درعاً واقياً من الرصاص وملابسَ رجلِ دين، والآخرُ يحملُ سكيناً.

فلسطين
حماس تعلن مسؤوليتها عن الهجوم المسلح في القدس

وبعد وقوعِ الحادث أعلنتْ حركةُ حماس الفلسطينية، مسؤوليتَها عن الهجومِ وقالتْ في بيانٍ، إنَّ الحركةَ تعلنُ مقتلَ القياديِّ فادي محمود أبو شخيدم بمخيّم شعفاط، والذي نفَّذ عمليّةً مسلحةً في القدس.

وكان مستوطنون إسرائيليون قد اقتحمُوا في وقتٍ سابقٍ من يومِ الأحد، المسجدَ الأقصى من جهةِ باب المغاربة بحمايةِ الشرطةِ الإسرائيليّة، ونفّذُوا جولاتٍ في باحاته، في ظلِّ صراعٍ مستمرٍّ بين الفلسطينيين الذين يريدون القدسَ الشرقيّةَ عاصمةً لدولتهم المستقبلية، والإسرائيليين الذين يصرُّون على أنَّ المدينةَ بأكملِها عاصمةٌ لإسرائيل.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort