السيسي يدعو إلى وقف إطلاق النار وإخراج المرتزقة من ليبيا

 

تمهيداً لعودةِ الحياةِ الطبيعيةِ وإنهاءِ الأزمةِ في ليبيا أعلنَ الرئيسُ المصريُّ عبد الفتاح السّيسي، في مؤتمرٍ صحفيٍّ مشتركٍ مع قائدِ الجيشِ الوطنيِّ الليبيِّ خليفة حفتر، ورئيسِ مجلسِ النوابِ الليبيِّ عقيلة صالح عن مبادرةٍ سياسيّةٍ مشتركةٍ وشاملةٍ لحلِّ الصّراعِ في ليبيا.

الرئيسُ المصريُّ قالَ إنّ المبادرةَ تدعو إلى وقفِ إطلاقِ النارِ اعتباراً من يومِ الاثنين الثامن من حزيران يونيو الجاري، وإلزامِ الجهاتِ الأجنبيةِ بإخراجِ المرتزقةِ وتفكيكِ الميليشياتِ وتسليمِ أسلحتِها، إلى جانبِ استكمالِ مسارِ اللجنة العسكرية 5+5 في جنيف.

السّيسي أوضحَ أنّ الوضعَ في ليبيا شديدُ الخطورةِ، ويؤثّرُ على الوضعِ الإقليميّ، محذراً من الإصرارِ على الخيارِ العسكريّ ِوتداعياته على الوضعِ في البلاد.

حفتر: نعمل على طرد المستعمر التركي من الأراضي الليبية

من جانبهِ قالَ قائدُ الجيشِ الليبيّ خليفة حفتر، إنّ قواتَهم تعملُ على طردِ المستعمرينَ الأتراك، معتبراً أنّ التدخلَ التركيَّ في الصّراعِ يُعزِّزُ الاستقطابَ الداخليّ ويُهدّدُ استقرارَ ليبيا.

حفتر أضافَ أنَّ أنقرةَ ترعى الإرهابَ أمامَ العالمِ وتنقلُ العناصرُ الإرهابيّةُ من مكانٍ لآخرٍ مؤكّداً على ضرورةِ القضاءِ على تلكَ العناصر والدعوةِ إلى الحوار الليبيّ بشكلٍ فوريٍّ، بمشاركةِ كافة شرائح الشعب.

كما أوضح حفتر أنّه سيكونَ هناك حوارٌ اجتماعيٌّ يُشرفُ عليه مجلسٌ رئاسيٌّ، لتشكيلِ حكومةٍ وطنيّةٍ يُشرفُ عليها مجلسُ النواب، وذلك بحسبِ ما تهدف إليه المبادرةُ من ضمانِ تمثيل عادل لأقاليم ليبيا في مجلس رئاسيّ ينتخبه الشعب، استناداً إلى مخرجات مؤتمر برلين.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort