السيسي يحذر إثيوبيا من احتمال نشوب صراع بسبب سد النهضة

بعدَ انتهاء محادثات شاركت فيها مصرُ وإثيوبيا والسودانُ بالعاصمةِ الكونغولية كينشاسا دون إحراز أي تقدم، حذر الرئيسُ المصريُّ عبدُ الفتاحِ السيسيّ إثيوبيا من خطر نشوب صراع بسبب سد النهضة الذي تبنيه على النيل الأزرق.

السيسيّ قالَ خلال افتتاحِ مجمع حكومي جديد، إن مصرَ تحترمُ خططَ التنميةِ التي تسعى إليها إثيوبيا، لكنها لن تتهاون في حال المساسِ بحقوقها المائية.

الرئيسُ المصريُّ اعتبرَ أن جميعَ الخياراتِ متاحةٌ للحفاظِ على حقوقِ بلادِهِ، مؤكداً أن مصرَ والسودانَ ينسقان بشأنِ القضيةِ، وأن التعاونَ والاتفاقَ أفضلُ كثيراً من أيّ خياراتٍ أخرى.

كما لفتَ السيسيُّ إلى أن منسوبَ مياهِ النيلِ انخفضَ بشكلٍ ملحوظ، الأمرُ الذي يبررُ المخاوفَ التي يشكلها سدُّ النهضةِ على حصةِ مصرَ من مياهِ النهرِ.

من جانبه، أكد وزيرُ المياهِ الإثيوبيُّ سيليشي بيكيلي في مؤتمرٍ صحفي، أن بلادَهُ ستواصلُ ملء خزان السد الذي تبلغُ سعتُهُ أربعة وسبعين مليار متر مكعب، خلال موسم الأمطار، الذي يفترض أن يبدأ في حزيران المقبل.

وتقول إثيوبيا إن السدَّ مهمٌ لتنميتها الاقتصادية وتوليد الكهرباء، بينما تخشى مصرُ أن يضر بإمداداتها من مياه نهر النيل، كما يشعر السودانُ بالقلق أيضاً إزاء تدفقات المياه إلى أراضيه.

ويوم الثلاثاء، اختتم وزراءُ خارجيّةِ مصر والسودان وإثيوبيا ثلاثة أيام من المفاوضات في كينشاسا بالعاصمة الكونغولية من دون التوصل إلى اتفاق.

قد يعجبك ايضا