السيسي والبرهان يؤكدان على أهمية “اتفاق ملزم” بشأن سد النهضة

تطورات أزمة سدّ النهضة، وتنسيق موقف بلديهما من المفاوضات الثلاثية، كانت على رأس مباحثات أجراها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس المجلس السيادي الانتقالي في السودان عبد الفتاح البرهان خلال لقاءٍ جمعهما في القاهرة.

اللقاء الذي جاء قُبيل انطلاقِ المباحثات الثلاثية بشأن قضيةِ سدّ النهضة الإثيوبي، تناول موقفَ البلدين من القضية، حيث يُصِرُّ البلدان على أهمية التوصّل إلى اتفاقٍ ملزمٍ، بالابتعاد عن اتخاذ إجراءات أحادية الجانب.

الرئيس المصري أكّد أيضاً خلال اللقاء على الموقف المصري الاستراتيجي الداعم لأمن واستقرار السودان وشعبه، وحرصه على مواصلة التعاون والتنسيق مع السودان في كافة الملفات، والدفع نحو سرعةِ تنفيذ المشروعات التنموية المشتركة بين البلدين.

بدوره، لفت المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، بسام راضي، أنه تمّ استعراض تطورات ملف سد النهضة في ضوء الموقف الحالي للمفاوضات الثلاثية تحت رعاية الاتحاد الأفريقي، مبيناً أنّه تمّ التوافق بشأن مسألة تمسّك البلدين للتوصل إلى اتفاق قانوني يضمن تشغيل السد بشكل سليم.

من جانبه أكّدَ، رئيس المجلس السيادي في السودان عبد الفتاح البرهان على حرص السودان ومصر لمواصلة التنسيق بينهما في كافة الملفات ذات الاهتمام المتبادل وعلى وجه الخصوص مسألة سد النهضة، معرباً عن تقدير بلاده للدعم المصري لاتفاق السلام بين الحكومة السودانية وعدد من الحركات المسلحة.

قد يعجبك ايضا