السيسي: تعاون عسكري بين مصر و اليونان وقبرص لأجل استقرار شرق المتوسط

تعزيزُ التعاون العسكري، وتبادلُ الرؤى لمواجهة استفزازات النظام التركي بشرق المتوسط، كانَتْ من أبرز الموضوعات التي تمَّ التباحثُ بشأنِها خلالَ لقاءِ الرئيس المصري عبدُ الفتاح السيسي ووزيرُ الدفاع اليوناني نيكولاس باناغيوتوبولوس في العاصمة المصرية القاهرة.

السيسيُّ، أكَّد خلالَ اللقاء على أن التعاون العسكري بين مصر واليونان وقبرص يعدُّ نموذجاً لحُسن الجوار وَفْقاً للأعراف الدولية بهدفِ استقرار منطقة شرقِ المتوسط.

الرئيس المصري، أعربَ عن تطلُّعه لتطوير التعاون العسكري والتدريبات المشتركة بين كُلٍّ من مصرَ واليونان، مُشيداً بمستوى التعاون في هذه المرحلة بينهم، سواءٌ على المستوى الثنائي أم الثلاثي بين مصرَ واليونان وقُبرص.

التعاونُ الثلاثي، وَفْقاً للسيسي، يأتي من منطلق التعاون المثمر في إطارٍ مُشتَركٍ ونموذجيٍّ من الرؤى والمواقف المتزنة، واحترامِ حُسن الجوار والمصالح المُتبادَلة وَفْقَ الأعراف الدولية.

من جانبه، أكَّد وزير الدفاع اليوناني نيكولاس باناغيوتوبولوس، أنَّ زياراتِهِ لـمصرَ تعكس التناميَ المتزايدَ الذي تشهده العلاقاتُ الاستراتيجية بين البلدين، والتي تُحرِّكُها المصالحُ المشتركة والاحترامُ المتبادل ورغبةُ البلدين في العمل على تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

الوزير اليوناني لفتْ إلى حِرصِ اليونانِ على تعزيز علاقات الشراكة القائمة بين البلدين على المستوى العسكري والأمني وتبادل المعلومات، مشيراً إلى أنَّه تمَّ التوافق على تعزيز برامج التدريبات العسكرية بين الجانبين وأيضاً على المستوى الثلاثي مع قبرص.