السيسي: تدخلنا المباشر في ليبيا بات شرعياً

موقف مصري جديد أكثر حزماً ووضوحاً تجاه الأزمة الليبية، التي باتت تشكل خطراَ حقيقياً على الأمن القومي المصري، بعد تدخل النظام التركي العسكري المباشر لصالح حكومة الوفاق.

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وخلال كلمة له، أعلن أن التدخل المصري في ليبيا بات شرعياً سواءً في إطار ميثاق الأمم المتحدة الخاص بحق الدفاع عن النفس، أو بناءً على السلطة الشرعية الوحيدة المنتخبة من الشعب الليبي.

السيسي وصف الجيش المصري بأقوى جيوش المنطقة، وأنه قادر على حماية الأمن القومي المصري داخل الحدود وخارجها، مؤكداً أن جاهزيته للقتال بات أمراً ضرورياً.

وأوضح أن الهدف من تدخلهم هو حماية الحدود الغربية لمصر من تهديد الإرهابيين والمرتزقة، وسرعة استعادة الأمن والاستقرار في ليبيا، مشيراً لوجود تهديدات مباشرة على حدود بلاده، بدعم كامل من قوى تراهن على القوة العسكرية، وتسعى لتحقيق طموحاتها التوسعية على حساب الأمن القومي العربي، في إشارة إلى النظام التركي.

وحذر السيسي من تجاوز خط سرت الجفرة، معتبراً أنه خط أحمر بالنسبة لمصر، داعياً طرفي النزاع لعدم تجاوز الحدود التي وصل إليه كل منهما حالياً، على أن تبدأ مفاوضات بعد ذلك للوصول إلى حل للأزمة.

المحجوب: مصر هي الشريك لتحقيق الأمن في البلاد لا تركيا
من جانبه علق مدير إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الليبي، خالد المحجوب، على تصريحات السيسي بالقول إن مصر هي الشريك الحقيقي لتحقيق الأمن في ليبيا، لا تركيا.

المحجوب أضاف أن النظام التركي يسعى من تدخله في ليبيا لتحقيق أهداف اقتصادية، وأن مصر واعية لخطورة التدخلات الخارجية والتهديدات الإرهابية في بلاده، من خلال تزايد أعداد المرتزقة الذين ترسلهم أنقرة لدعم حكومة الوفاق.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort