السويد وفنلندا تعلنان نيتهما التقدم رسمياً للانضمام إلى حلف الناتو

بعد التزامهما سياسة الحياد منذ سنوات طويلة، أعلنت كل من السويد وفنلندا نيتهما التقدم رسمياً للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي “الناتو”.

رئيسة الوزراء السويدية ماجدالينا أندرسون، قالت في مؤتمر صحفي إنها ستتجه إلى البرلمان، الاثنين، سعياً للحصول على أغلبية برلمانية لاتخاذ قرار حكومي لتقديم طلب الانضمام إلى الناتو.

خطوة رئيسة الوزراء لاقت ترحيباً من الحزب الاشتراكي الديمقراطي الحاكم في البلاد، ليتخلى بذلك عن معارضة استمرت لعقود من الزمن، وذلك في أعقاب الهجوم الروسي على أوكرانيا.

بدورها أعلنت فنلندا، نيتها الترشح بشكلٍ رسميٍّ للانضمام إلى “الناتو”، حيث قرر رئيس البلاد سولي نينيستو، ولجنة السياسة الخارجية في الحكومة تقديم طلب العضوية لحلف شمال الأطلسي، في تحول تاريخي في سياسة البلاد دفعها إليه الهجوم الروسي على أوكرانيا.

وفي وقت سابق من يوم الأحد قال الرئيس الفنلندي إن أحدث نقاش بينه وبين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حول سعي فنلندا للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي كان محسوبا ولم يتضمن أي تهديدات.

إلا أن روسيا، التي تشترك في حدود مع فنلندا طولها 1300 كيلومتر، قالت إنه من الخطأ أن تنضم هلسنكي إلى الحلف الذي يضم 30 دولة على جانبي الأطلسي، وإن انضمامها إليه سيُلحق الضرر بعلاقات البلدين.

من جانبه أوضح وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، للصحفيين بعد اجتماع لوزراء خارجية الناتو في برلين أن الولايات المتحدة ستدعم بقوة طلب كلّ من السويد وفنلندا للانضمام في حال اختارتا الترشح رسمياً لعضوية الحلف، معبراً عن ثقته من التوصل إلى إجماع بهذا الخصوص.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort