السودان يوقع تسوية مع ذوي ضحايا المدمرة الأمريكية “كول”

أعلنت وزارةُ العدلِ السودانية أنّ الحكومةَ وقّعت صفقةً مع عائلاتِ الجنودِ الأمريكيِينَ الّذين قُتِلوا في تفجيرِ المدمرة “يو إس إس كول” ، الأمرُ الذي قد يُعجِّلُ بإزالةِ اسمِ السودان من قائمةِ واشنطن للدولِ الراعيةِ للإرهاب.

وقالت الوزارةُ في بيانٍ، إنّ التوقيعَ تمَّ في السابعِ من شهرِ شباط فبراير على اتّفاقِ التسويةِ مع أُسرِ ضحايا تفجيرِ المدمرة.

وكان رئيسُ الوزراءِ السوداني عبد الله حمدوك كشف في كانونِ الأوّل ديسمبر الماضي، بأنّ الموضوعَ الوحيدَ الباقي من ضمنِ الشروطِ الأمريكيةِ هو تعويضُ ضحايا العملياتِ الإرهابية.

يُذكر أنّه في الثاني عشر من تشرين الأوّل أكتوبر عام ألفين، فجر رجلان قارباً مطاطياً مليئاً بالمتفجرات قربَ المدمرةِ كول في ميناءِ عدن جنوبي اليمن، وقُتِل في الهجومِ سبعةَ عشرَ أمريكياً، فيما أعلن مُنفِّذا الهجومِ أنّهما ينتميانِ لتنظيمِ القاعدة.

قد يعجبك ايضا