السودان يعلّق المفاوضات مع واشنطن

قرّر الرئيس السوداني عمر البشير تعليق المفاوضات مع الولايات المتحدة حول العقوبات الاقتصادية لمدّة ثلاثة أشهر, بعد يومٍ من إعلان الولايات المتحدة إرجاء قرارٍ بشأن ما إذا كانت سترفع بشكلٍ نهائي العقوبات المفروضة على السودان بسبب سجلّه في مجال حقوق الإنسان وقضايا أخرى.

المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية هيذر نويرت قالت في بيانٍ، أن العقوبات “سترفع بالكامل إذا واصلت الحكومة السودانية أعمالها الإيجابية، ولا سيما الحفاظ على وقف الأعمال العدائية في مناطق النزاع في السودان، وتحسين وصول المساعدات الإنسانية، وإبقاء تعاونها مع الولايات المتحدة لمعالجة النزاعات الإقليمية، والتهديد الإرهابي”.

وكان الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما رفع بشكلٍ مؤقّت العقوبات المفروضة منذ 20 عاماً لمدّة ستّة أشهر في يناير/ كانون الثاني الماضي، ليعلّق حظراً تجارياً ويلغي تجميد الأصول ويرفع العقوبات المالية التي أدّت لتعثّر اقتصاد البلاد.

السودان يحتاج لهذه الاستثمارات للتكيّف مع معدّل تضخّمٍ بلغ 35 في المئة، بالإضافة لنقص العملة الصعبة، الأمر الذي قلّص قدرته على الشراء من الخارج.

يذكر أن اللجنة السودانية كانت تتفاوض منذ عام مع مسؤولين أمريكيين في محاولةٍ لرفع العقوبات المفروضة على الخرطوم منذ 1997.

ankara escort çankaya escort