السودان يعتبر قرار إثيوبيا ملء سد النهضة تهديداً لأمنه القومي

 

الإجراءاتُ الإثيوبيةُ أحادية الجانب بخصوص سد النهضة تعتبر تهديداً مباشراً للشعب السوداني، هذا ما تُجمِعُ عليه جميعُ تصريحات المسؤولِينَ بهذا البلد.

وفي بيانٍ أمام اجتماعاتِ القمّةِ الإفريقيّة، قال رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، إنَّ قرار إثيوبيا الفردي بملء خزان سد النهضة على نهر النيل، يمثّل تهديدًا للأمن القومي السوداني، مشدِّداً على أنَّ الحلَّ يجب أنْ يتمَّ في إطارِ القانونِ الدوليّ.

حمدوك أضاف أنّ السدَّ الإثيوبيّ يقع على مرمى حجرٍ من الحدود السودانيّة، ما يشكّلُ خطراً على حياةِ أكثرَ من عشرين مليونَ سودانيٍّ على ضفاف النيل الأزرق، مشيراً إلى أنّ بلادَهُ توافقُ على حلِّ هذا الملفِّ في إطار مبدأ الحلول الإفريقية لمشاكل القارة.

دعوات لإشراك الاتحاد الإفريقي وأمريكا وأروبا والأمم المتحدة بالمفاوضات
وفي وقتٍ سابق، دعا وزير الري السوداني ياسر عباس، لتوسيع مظلة التفاوض بين السودان ومصر وإثيوبيا بشأن سد النهضة، لتشمل الاتحادَ الإفريقيّ والولاياتِ المتحدةَ والاتّحادَ الأوروبي والأممَ المتحدة.

وكانت الولايات المتحدة وإيطاليا قد وصفتا موقف السودان في محادثات سد النهضة الإثيوبي في شهر كانون الثاني / يناير الماضي، بـ”العقلاني”، وأكدتا على حقِّ الخرطوم في تبادل المعلومات بصورةٍ منتظمةٍ لتأمينِ سدودِهِ ومنشآتِهِ المائيةِ وسلامةِ مواطنِيه عندَ تشغيلِ السدِّ الإثيوبيّ.

قد يعجبك ايضا