السودان.. وزير الخزانة الأميركية يزور مصر والسودان لحل أزمة سد النهضة

رغمَ العديد من المفاوضات التي عُقِدَتْ لتسوية أزمة سدِّ النهضة بين مصرَ والسودان وإثيوبيا، إلَّا أنَّها لم تفضِ حتَّى الآن إلى حلٍّ يرضي الدولَ الثلاثَ المتنازعة على مياه السد لتلبية حاجاتها الزراعية والاقتصادية والكهربائية.

وعَقِبَ زيارته لمصرَ، وزيرُ الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين يزورُ السودانَ الأربعاءَ لمحاولة فضِّ النزاع بين دول المصب والمنبع.

وزيرُ الري والموارد المائية المصري محمد عبد العاطي أوضح أنه استعرضَ، خلالَ لقائه مع منوتشين، الموقفَ الراهنَ إزاءَ المفاوضات الخاصة بسد النهضة الإثيوبي، ورغبةَ بلاده في استكمال المفاوضات، مع التأكيدِ على ثوابت مصرَ في حفظ حقوقها المائية وتحقيق المنفعة للجميع في أي اتفاق حولَ سد النهضة.

ومن جهتها أفادتْ وكالةُ السودان للأنباء أن زيارة منوتشين إلى الخرطوم تأتي عَقِبَ اجتماعٍ عقدتْه اللجنُة العليا السودانية لمتابعة ملفِّ سدِّ النَّهضة مع رئاسة حمدوك مؤكدةً اطِّلاعَ اللجنة على آخر تطوراتِ ملف مفاوضات ملء وتشغيل السد.

واتَّفقتْ مصرُ وإثيوبيا والسودان، الأحدَ، على عقدِ اجتماعات ثنائية بين الدول الثلاث وفريق الخبراء والمراقبين لمدة أسبوع، بعد استئناف المفاوضات التي كانت قد توقَّفت لحل الخلاف سد النهضة.

وأجرتِ الدولُ الثلاثُ جولات عديدة من المحادثات منذ أن شَرَعَتْ إثيوبيا في تنفيذ المشروع في عام 2011 ، لكنَّها فَشِلَتْ حتى الآن في التوصّل إلى اتِّفاق بشأن ملء وتشغيل الخزان الضخم خلفَ سد النهضة الكهرمائي.