السودان.. نحو 100 معتقل يدخلون إضراباً مفتوحاً عن الطعام

فيما يحرص السودانيون على الخروج بتظاهرات متكررة في الشوارع للمطالبة بمدنية الدولة، يلجأ آخرون إلى الإضراب عن الطعام احتجاجاً على اعتقال يصفونه بغير المبرر.

إضراب مفتوح عن الطعام دخل فيه أكثر من مئة معتقل بينهم سياسيون بارزون بسجن سوبا جنوب الخرطوم احتجاجا على عدم تقديمهم إلى المحكمة أو إطلاق سراحهم وفق ما أعلنته هيئة الدفاع عنهم.

هيئة الدفاع ذكرت أن أحد المشتبه بهم في قتل عميد بالشرطة تعرض للتعذيب، في حين وُضع آخر في الحبس الانفرادي، فيما يشارك السياسيان المدنيان خالد يوسف ووجدي صالح في الإضراب، وفقا لحزب المؤتمر السوداني.

الهيئة أوضحت أن من بين المعتقلين طلاب باشرت جامعاتهم بالامتحانات وبعضهم في المرحلة النهائية للتخرج، معتبرة أن احتجاز الطلاب من دون أي إجراء قانوني وحرمانهم من أداء الامتحانات يؤكد بأن السلطات تؤثر سلباً على مستقبلهم.

من جهته قال المكتب الموحد للأطباء إن الإضراب يأتي رفضاً للأوضاع السيئة التي يعيشونها داخل السجن، لأن بعضهم تم سجنه دون تقديم تهمة وآخرين ينتظرون التحري الذي يتأخر عن قصد للتعريض للمزيد من الأذى النفسي والجسدي على حد وصفه.

مكتب الأطباء أوضح في بيان أن السلطات أخذت المعتقلين من الشوارع وأماكن العمل من غير تحرير أمر قبض في حقهم وبصورة مهينة تتنافى مع المثل الإنسانية، بحسب البيان.

بدوره أكد تجمع المهنيين السودانيين أن السلطات تجدد حبس المعتقلين كل 21 يوماً حسب أوامر الطوارئ المُعلنة منذ الخامس والعشرين من تشرين الأول أكتوبر ما يعني استمرار حبسهم دون مسوغاتٍ قانونية.

وينتمي المعتقلون إلى الحركة الاحتجاجية المناهضة للانقلاب العسكري الذي وقع في 25 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، وأنهى ترتيباً لتقاسم السلطة بين المدنيين والعسكريين خلال الفترة الانتقالية التي تمر بها البلاد.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort