السودان.. مظاهرة حاشدة تنديداً بالحكم العسكري وتدهور الوضع الاقتصادي

تراجعُ المستوى المعيشيّ في السودان وتدهورُ القدرةِ الشرائية وموجةُ الغلاء بشكلٍ عامٍّ كلّ ذلك عمل على إعادةِ مشهدِ التظاهرات التي اجتاحتِ البلادَ منذ عدة أشهر على خلفيةِ سيطرة الجيش السوداني على السلطة والنّأي بها عن الشركاء المدنيين.

مصادرُ محليّةٌ أفادت أنَّ العديدَ من المدن السودانية شهدت احتجاجاتٍ حاشدةً بالآلاف للتنديد باستمرارِ الحكم العسكريّ الذي ترافقَ مع تدهورِ الأوضاع الاقتصاديَّةِ.

في غضون ذلك أطلقت الشّرطةُ السودانية الغازَ المسيل للدموع على المتظاهرين الذي حاولوا الوصولَ إلى القصر الجمهوري في وسط الخرطوم، في حين استخدمت قواتُ الأمن الرصاصَ والقنابلَ الصوتية في مدينة الدمازين جنوب شرق البلاد بحسب تلك المصادر.

هذه التظاهراتُ تميّزت بمشاركةٍ واضحةٍ لطلاب المدارس ولا سيما مدرسة عطبرة الصناعية التي شهدت انطلاقَ الشرارة الأولى لإسقاط نظام الرئيسِ السابق عمر البشير في كانون الأول/ ديسمبر عام 2018

في هذه الأثناءِ، دخل عمّالُ سكك حديد عطبرة، في إضرابٍ مفتوح، للمطالبة بتطبيقِ هيكل الرواتب المعدّل، ما أحدث شللاً تاماً في قطاع النقل الحيوي بالبلاد.

ويشهدُ السودانُ احتجاجاتٍ مستمرةً منذ انقلاب قائد الجيش عبدالفتاح البرهان على الشركاء المدنيين في السلطة الانتقالية، إذ تقود السلطاتُ حملةً أمنية للتصدي لهذه التظاهرات ما أسفرَ عن مقتل نحو سبعة وثمانين شخصاً وجرحِ المئات وفق لجنة الأطباء المركزيّة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort