السودان.. مؤتمر لـ “المبادرة الشعبية للتطبيع مع إسرائيل” في الخرطوم

بعد الجدل الذي أُثير مؤخّراً في الأوساط السودانية بشأن عمليّة التطبيع مع إسرائيل، يُعقَد اليوم مؤتمرٌ تحت اسم المبادرة الشعبية للتطبيع مع إسرائيل، وذلك للإعلان عن المبادرة وأهدافها وخطواتها.

وبحسب موقع واللا الإسرائيلي، فإنّ السودان اشترط مقابل التطبيع مع إسرائيل الحصول على مساعداتٍ اقتصاديّةٍ، أوّلُها منحةٌ فوريّة بأكثر من ثلاثة مليارات دولار، إضافةً إلى شطب اسمه من قائمة الإرهاب.

وفي نهاية الشهر الماضي، دعت قوى سودانيّة، رئيس مجلس السيادة الانتقالي، عبد الفتاح البرهان، لقبول العرض الأمريكي الخاص بتطبيع الخرطوم مع إسرائيل، مقابل رفعها من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

المنامة تشهد حفلاً لإضفاء الطابع الرسمي على علاقاتها مع تل أبيب

من جانبٍ آخرَ وفي ملفِّ التطبيع أيضاً، أعلن مسؤولٌ إسرائيليٌّ أنّ بلاده والبحرين ستُضفيان الطابع الرسمي على العلاقات الدبلوماسية بينهما خلال حفلٍ يُقام اليوم في المنامة، بعد توصّلهما إلى اتّفاق سلامٍ بوساطةٍ أمريكيةٍ الشهر الماضي.

المسؤول الإسرائيلي قال لصحفيين في المنامة، إنّ وفداً إسرائيليّاً ومسؤولِينَ من البحرين سيوقّعون بياناً مشتركاً ليُشكّل انطلاقةً لعلاقاتٍ دبلوماسيّةٍ كاملة.

المسؤول أضاف أنه بمجرد توقيع الوثيقة خلال الحفل المقرر، ستتمكن إسرائيل والبحرين من افتتاح سفارتين.

ووقعت إسرائيل رسمياً في الخامس عشر من أيلول/ سبتمبر في واشنطن برعاية الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اتّفاقَي سلامٍ مع الإمارات والبحرين، ما جعل هاتين الدولتين الخليجيتين أوّلَ طرفٍ عربيٍّ يُقدِمُ على هذِهِ الخطوةِ بعدَ مِصرَ والأردن.

قد يعجبك ايضا