السودان: قوى المعارضة ترفض دعوة المجلس العسكري للحوار

عقب دعوة المجلس العسكري الإنتقالي في السودان، إلى استئناف التفاوض مع قوى إعلان الحرية والتغيير المعارضة، أعلنت الأخيرة رفضها تلك الدعوة.

القيادي في قوى إعلان الحرية والتغيير مدني عباس مدني، قال إن الدعوة مرفوضة، لأن المجلس العسكري ليس مصدر ثقة، ويقوم بالترويع في الشوارع وفق تعبيره.

ما تصفه المعارضة بالترويع قالت لجنة أطباء السودان المركزية، إنه أسفر جراء محاولة فض الاعتصام أمام مبنى القيادة العامة للجيش في الخرطوم، عن سقوط نحو 60 قتيلاً.

اعتقال نائب الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال

في الأثناء ألقت قوات الأمن السودانية، القبض على ياسر عرمان، نائب الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال المعارضة، وذلك في منزله بالخرطوم، دون إبداء الأسباب وراء اعتقاله، بحسب متحدث باسم الحركة.

وعرمان كان يقيم في الخارج كونه محكوم غيابياً بالإعدام، لدوره في تمرد ضد نظام الرئيس عمر حسن البشير، في ولاية النيل الأزرق عام 2011، إلا أنه عاد إلى السودان الشهر الماضي، وانضم إلى جماعات المعارضة التي تلتقي بالمجلس العسكري.

السعودية تدعو إلى استئناف الحوار بين المجلس العسكري والمعارضة

على ضوء ذلك قالت السعودية إنها تتابع تطورات الأحداث في السودان ببالغ القلق وتدعم استئناف الحوار بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى المعارضة.

بيان بثته وكالة الأنباء السعودية، قال إن المملكة تأمل أن يتم تغليب منطق الحكمة وصوت العقل والحوار البناء لدى كافة الأطراف السودانية، وبما يحفظ أمن السودان واستقراره ويجنب شعبه العزيز كل مكروه ويصون مكتسبات السودان ومقدراته ويضمن وحدته.

البيان أضاف بأن السعودية تؤكد على أهمية استئناف الحوار بين القوى السودانية المختلفة لتحقيق آمال وتطلعات الشعب السوداني.

قد يعجبك ايضا