السودان: رئيس المجلس العسكري الجديد: سيتم تشكيل حكومة مدنية

تتسارع تطورات الأحداث في السودان منذ الإطاحة برئيسها عمر البشير، مع استمرار الشارع السوداني الحفاظ على اعتصاماته، لتحقيق جميع مطالبه بدءاً من الانتقال إلى حكم مدني.

وتولى المفتش العام للجيش الفريق عبد الفتاح البرهان، رئاسة المجلس العسكري الانتقالي في السودان بعد تنازل سلفه عوض بن عوف عن الرئاسة مع نائبه كمال عبد المعروف، وذلك بعد يوم واحد من توليه المنصب.

تبع ذلك، استقالة رئيس جهاز الأمن والمخابرات الوطني صلاح عبد الله محمد صالح المعروف باسم صلاح قوش، المشرف الاساسي على قمع حركة الاحتجاج.

وأعلن الرئيس الجديد للمجلس العسكري الانتقالي، تشكيل حكومة مدينة بالتشاور مع القوى السياسية، وإلغاء حظر التجول الذي فرضه البشير، وإطلاق سراح كل المحتجزين.

الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان أعلن أيضاً حل حكومات الولايات، وطالب من المواطنين المساعدة والتعاون في العودة إلى الحياة الطبيعية.

واحتفل آلاف السودانيين المعتصمين أمام مقر القيادة العامة للقوات المسلحة، بالاعلان عن رحيل ابن عوف، المقرب من البشير عن رئاسة المجلس العسكري الانتقالي.

في حين اعتبر تجمّع المهنيين السودانيين، الذي يقود الاحتجاجات، تنازل بن عوف عن منصبه انتصاراً لإرادة الجماهير.

استقالاتٌ، وتغييرات في المناصب، فيما لايزال مئات الآلاف من المحتجين ينتظرون توجيهات منظمي الحراك، للتعامل مع قرارات المجلس العسكري الانتقالي.

قد يعجبك ايضا