السودان: حشود من المتظاهرين أمام مقر القوات المسلحة.. والبشير يدعو للحوار

TOPSHOT - Sudanese demonstrators chant slogans outside the army headquarters in the capital Khartoum on April 6, 2019. - Protests have rocked the east African country since December, with angry crowds accusing Bashir's government of mismanaging the economy that has led to soaring food prices and regular shortages of fuel and foreign currency. (Photo by - / AFP) (Photo credit should read -/AFP/Getty Images)

لايزال التوتر سيد الموقف في السودان إثر انطلاق شرارة التظاهرات التي بدأت بالاحتجاج على ارتفاع الأسعار ونقص السيولة النقدية، والتي سرعان ما تطورت لترفع سقف مطالبها المناهضة لحكومة عمر البشير.

حشود غفيرة من السودانيين، تجمعت أمام القيادة العامة لقوات الشعب المسلحة، للمطالبة برحيل الرئيس عمر البشير، تراقفت مع دعوة أطلقها الأخير للحوار في كلمة له أمام اجتماع اللجنة التنسيقية العليا للحوار الوطني، في القصر الجمهوري.

التظاهرات تلك وثقت من خلال نشر تجمع المهنيين السوداني، والذي يعتقد أنه قاد المظاهرات في السوادن خلال الأشهر الماضية، فيديو يظهر تجمع عدد كبير من السوادنيين أمام مقر القيادة العامة للقوات المسلحة في الخرطوم.

من جانبهم، تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو لمظاهرات وصفوها بـ”المليونية”، أظهر بعضها نزول عدد من آليات الجيش إلى أماكن احتشاد المتظاهرين، والتي رأها البعض أنها تمثل وقوف الجيش إلى جانب الاحتجاجات.

في المقابل، ألقى البشير كلمة، دعا فيها إلى الحوار الشامل مع كافة الأطراف من أجل إيجاد حلول للأزمات التي يعاني منها السودان، مشدداً على ضرورة إتاحة الفرصة للسودانيين من أجل اختيار قيادتهم عبر انتخابات نزيهة وحرة.

وفي مطلع أبريل الجاري، أكد البشير، في كلمة أمام البرلمان السوداني، أن المظاهرات التي شهدتها شوارع البلاد مؤخراً تحمل مطالب مشروعة، لكن عدداً منها أحدث خللاً في النظام العام، بحسب قول الرئيس.

وعلى الرغم من إعلان البشير لحالة الطوارئ في البلاد وتعيين حكومة جديدة، لم يتراجع زخم الاحتجاجات في شوارع البلاد.

قد يعجبك ايضا