السودان: المجلس العسكري يدعو الوسطاء لتقديم رؤية مشتركة للمرحلة الانتقالية

منذ انهيار المحادثات بين المجلس العسكري وقوى المعارضة، إثر مقتل العشرات من المحتجين خلال فض الاعتصام أمام مبنى القيادة العاملة للجيش في الخرطوم، لم تجر محادثات مباشرة بين الجانبين منذ ذلك الوقت، إلا أن وساطات من قبل رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد والاتحاد الأفريقي، تجري لمحاولة التوفيق بين الطرفين.

المتحدث باسم المجلس العسكري شمس الدين كباشي، قال إن المجلس التقى الوسطاء من الاتحاد الأفريقي والجانب الإثيوبي، وطلب منهم توحيد المبادرات وتقديم رؤية مشتركة بأسرع ما يمكن.

الكباشي أوضح أن المقترح الإثيوبي مختلف عن مقترح آخر تقدم به الاتحاد الأوروبي، من دون توضيح ماهية هذا الاختلاف، أو الخوض في تفاصيل أيٍّ من المبادرتين.

وتقترح خطة الوسيط الإثيوبي، تشكيل هيئة حكم من 15 عضواً، يتوزعون على سبعة مدنيين وسبعة عسكريين مع تخصيص مقعد أو أكثر لشخصية محايدة.

لكن المتحدث باسم المجلس، انتقد تأخر الوسيط الإثيوبي في عرض مبادرته أمام المجلس العسكري، الذي قال إنه لم يطلع عليها إلا الخميس.

من جهته قال عضو المجلس العسكري الفريق ياسر العطا، إن هناك متغيرات سياسية، مشيراً إلى أن الظروف التي توصلوا فيها إلى تفاهمات مع قوى إعلان الحرية والتغيير المعارضة، حول مجلس الوزراء والمجلس التشريعي قد تغيرت.

وأضاف العطا أن على قوى الحرية والتغيير، إذا كانت تريد تحقيق متطلبات الفترة الانتقالية وأن تكون فترة ناجحة، عليها أن تقبل مشاركة القوى السياسية معها في ذلك.

وكانت قوى إعلان الحرية والتغيير المعارضة، أعلنت السبت موافقتها على اقتراح الوسيط الإثيوبي محمود درير إنشاء هيئة ذات غالبية مدنية تدير البلاد خلال المرحلة الانتقالية.

قد يعجبك ايضا