السودان: المجلس العسكري الانتقالي يعتقل شقيقي البشير

تطورات متسارعة يشهدها الداخل السوداني ترجمت على لسان المتحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي السوداني عبد الفتاح البرهان الذي قال بأنهم سيعيدون السلطة للشعب بأسرع ما يمكن، وأنه تم إلقاء القبض على شقيقي الرئيس المعزول عمر البشير ضمن حملة اعتقالات جارية لرموز النظام السابق.

البرهان أوضح كذلك أنه جرى ضم القوات الموالية لعمر البشير كشرطة الشعبية والدفاع الشعبي تحت سلطة الجيش.

إجراءات ترافقت مع بيان لمكتب رئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت عرض فيه الوساطة في المفاوضات الحالية بين مختلف الجماعات في السودان، على أمل أن يؤدي الانتقال الجديد إلى عهد جديد في البلاد.

ورغم انفصال جنوب السودان عن السودان بعد نحو نصف قرن من الحرب الأهلية، فقد احتفظت الدولتان بروابط وثيقة بينها اقتصادية وسياسية.

من جهة أخرى، أكد مصدر سوداني رفيع أن السلطات السودانية رفضت استقبال وفد قطري برئاسة وزير الخارجية محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، الذي غادر إثر ذلك العاصمة السودانية عائداً للدوحة، وأشار المصدر إلى أن رفض استقبال الوفد القطري جاء لعدم التنسيق والاتفاق قبل الزيارة بين الطرفين.

إلى ذلك، قال سفير بريطانيا لدى السودان، عرفان صدّيق، إن بلاده تؤيد انتقال السلطة في السودان إلى جهة مدنية في أسرع وقت ممكن، وأوضح أن الهدف من الحوار هو تشكيل جبهة وطنية لإعطائها سلطة حقيقية فاعلة.

بينما اعتبرت سفيرة فرنسا لدى الخرطوم، إيمانويل بلاتمان، أن إضفاء الشرعية على عملية الانتقال السلمي للسلطة في السودان، لا يتحقق إلا من خلال احترام إرادة الشعب، الذي يريد نقل السلطة إلى حكومة مدنية.

كما ودعت بلاتمان كل القوى الفاعلة في السودان إلى تحديد مشروع مشترك لحكم ديمقراطي شامل، واختيار فريق حكومي متخصص قادر على إجراء الإصلاحات اللازمة، ومجابهة التحديات التي تواجه السودان.

قد يعجبك ايضا